القاهرة تنفي اتهام حكومة الصومال لها بدعم المحاكم الشرعية بالسلاح (الفرنسية-أرشيف)

نفت القاهرة الأحد ما جاء في تصريحات لرئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي من اتهام لدول من بينها مصر بتقديم أسلحة للمحاكم الشرعية التي سيطرت على العاصمة مقديشو وقسم من البلاد في يونيو/حزيران الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية علاء الحديدي للصحفيين إن مصر تأسف للتصريحات التي نسبتها بعض وسائل الإعلام لرئيس وزراء الحكومة الصومالية المؤقتة التي وصف فيها بعض الدول وبينها مصر بالسعي لتدمير الحكومة الاتحادية الانتقالية وتغذية الإرهاب بالصومال.

وأكد الحديدي أن الجميع يعلم وعلى رأسهم المسؤولون بالحكومة الصومالية الجهود التي قامت ولاتزال تقوم بها مصر لدعم السلام والاستقرار بالصومال وحث جميع الأطراف على مواصلة الحوار بهدف تحقيق المصالحة الشاملة.

وأضاف أن الجهود التي قامت بها مصر تركزت على توفير كافة أشكال الدعم للحكومة الانتقالية بالصومال وحث الأطراف الإقليمية والدولية على تهيئة المناخ لتشجيع الأطراف الصومالية على مواصلة الحوار.

وقد اتهم جيدي أمس ليبيا وإيران ومصر بالإسهام في إذكاء العنف بالصومال عبر إريتريا، وكان مسؤولون صوماليون أكدوا في وقت سابق أن طائرتين محملتين بالأسلحة هبطتا بالصومال قادمتين من إريتريا.

وبعد أربعة أشهر من المواجهات سقط القسم الأكبر من مقديشو في الخامس يونيو/حزيران في أيدي المحاكم الشرعية التي هزمت زعماء الحرب المدعومين من واشنطن في إطار عملياتها لمكافحة ما تسميه الإرهاب.

المصدر : الفرنسية