مصرع 12 لبنانيا ومواجهات شرسة قرب الطيبة
آخر تحديث: 2006/7/31 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/31 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/6 هـ

مصرع 12 لبنانيا ومواجهات شرسة قرب الطيبة

رجال الإنقاذ يعملون على انتشال جثث عائلة مهدي من تحت أنقاض منزلهم بالنميرية (الفرنسية)

واصل الجيش الإسرائيلي استهدافه لمنازل المدنيين اللبنانيين باليوم التاسع عشر لعدوانه على البلاد، بالتزامن مع ارتكاب مجزرة جديدة في بلدة قانا القريبة من صور.

ولقي ستة من أفراد عائلة عدنان مهدي (زوجته وأطفاله الخمسة) مصرعهم جراء استهداف الطائرات الإسرائيلية لمنزلهم بقرية النميرية شمال النبطية.

وأشار وزير الصحة اللبناني محمد خليفة بالسياق إلى أن العدوان الإسرائيلي أوقع حتى الآن 750 قتيلا ونحو ألفي جريح، موضحا أن شهداء مجزرة قانا يدخلون ضمن الحصيلة الجديدة.

وفيما استمر تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي وطائرات المراقبة فوق مناطق البقاع والجنوب، استهدف الجيش الإسرائيلي اليوم كذلك منزلا بقرية يارون القريبة من الحدود بالصواريخ مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص داخله.

كر وفر
وفي سياق آخر شهدت قرى العديسة –كفركلا- الطيبة المواجهة لمستعمرة المطلة عمليات كر وفر بين مقاتلي حزب الله وقوة إسرائيلية مدرعة، بعد توغل الأخيرة إلى مسافة ثلاثة كيلومترات داخل الأراضي اللبنانية.

وتم التوغل حسب مصادر أمنية لبنانية وإسرائيلية، تحت غطاء من نيران المدفعية والغارات الجوية وهو ما اعترفت به متحدثة عسكرية إسرائيلية.

وأوضحت أن جنديا أصيب خلال تبادل لإطلاق النار مع مقاتلين من حزب الله حاولوا نصب كمين للقوة الإسرائيلية أثناء تحركها، مضيفة أن خمسة من مقاتلي الحزب قتلوا بالمواجهة.

قوة إسرائيلية تقدمت برا إلى محور العديسة-كفر كلا (الفرنسية)
غير أن حزب الله أعلن أن مقاتليه تصدوا لقوة من لواء غولاني تسللت عبر مشروع الطيبة، وقتل ثمانية من أفرادها.

وأضاف بيان للمقاومة الإسلامية –الجناح العسكري للحزب- أن المروحيات الإسرائيلية "عجزت عن نجدة القوة الغازية، فيما يسيطر المجاهدون بشكل عام على المنطقة ويلاحقون أفراد القوة من نقطة إلى أخرى".

وأفاد مراسل الجزيرة بوقت لاحق أن قوة إسرائيلية مدرعة تقدمت برا على محور عديسة-كفركلا، وتصدى مقاتلو حزب الله لها مجبرينها على التراجع بعد قتل عشرة من أفرادها.

قصف صاروخي
وأضاف المراسل أن حزب الله أطلق لاحقا دفعة من الصواريخ على منطقة المطلة، وشوهدت نيران الحرائق تندلع في خراج المستعمرة.

وجاء قصف المطلة بعد ساعات من سقوط 40 صاروخا على مدن حيفا وطبرية وعكا ونهاريا وكريات شمونة وبيت روشنا.

وذكر متحدث إسرائيلي أن قصف الصواريخ المتواصل منذ بدء الحرب أدى اليوم إلى حدوث أضرار بأحد المباني العامة وأوقع جريحا، إضافة إلى تسببه بنزوح 330 ألف إسرائيلي عن مستعمرات الشمال.

عائلة لبنانية تعبر باتجاه سوريا بعد قصف معبر المصنع (رويترز)
في هذه الأثناء تواصلت الغارات الجوية الإسرائيلية على مدينة النبطية ومحيطها بالتزامن مع قصف أطراف البيسارية الواقعة بقضاء الزهراني جنوب لبنان.

وذكر مراسل الجزيرة أن القصف الإسرائيلي دمر ثلاثة منازل في حي البياض بالنبطية وسواها بالأرض، كما دفع 60 ألفا من سكان المدينة وعددهم 80 ألفا إلى مغادرتها.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد نفذ فجرا ثلاث غارات على معبر المصنع الحدودي مما أدى لانقطاع الطريق الدولي بين لبنان وسوريا.

في سياق آخر اعتدى متطرفون يهود على نائب عربي في عكا، وطعنوه في يده.

المصدر : الجزيرة + وكالات