النيران تتصاعد من محطة لتوليد الكهرباء قصفتها إسرائيل جنوب بيروت (الفرنسية)
 
تجددت الغارات الجوية على الضاحية الجنوبية لبيروت، فيما تكثف القصف على قرى وبلدات الجنوب والبقاع مع دخول العدوان يومه الـ18. وقد ارتفع عدد جرحى الاشتباكات الأخيرة الدائرة بين مقاتلي حزب الله والقوات الإسرائيلية في بنت جبيل إلى سبعة جنود إسرائيليين، في حين أعلن الجيش الإسرائيلي قتل 26 مقاوما.
 
وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن قصفا إسرائيليا استهدف صباح اليوم منطقة الصفير في الضاحية الجنوبية دون ورود معلومات عن وقوع ضحايا أو عن حجم الأضرار. كم تعرضت منطقة جرجوع في الجنوب اللبناني لغارات صباحية.
 
وقصفت الطائرات الإسرائيلية فجر اليوم جسر العاصي ودمرته بالكامل في شمال شرق لبنان. وتعرضت قرى جبل أبو راشد وبركة جبور والنهري في سهل البقاع لغارات سجل سقوط فيها أربعة جرحى بالقرية الأخيرة.
 
تغطية خاصة
وقالت متحدثة عسكرية إن سلاح الجو الإسرائيلي قصف الليلية الماضية وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم 51 هدفا ودمر قرابة 37 من المباني والمنشآت التي يستخدمها حزب الله.
 
وطال القصف صباح اليوم سهل الخيام في منطقة مرجعيون في الجنوب فيما حلق الطيران فوق النبطية وإقليم التفاح وشن غارات وهمية كثيفة.
 
وفيما قصفت المدفعية الإسرائيلية بقذائفها بلدتي الطيبة ومركبا في الجنوب، شاركت البوارج والطائرات في قصف مدينة صور وجوارها حسبما أفاد به مراسل الجزيرة.
 
وبلغ عدد ضحايا قصف أمس 14 قتيلا مدنيا، حيث تركزت الغارات في الجنوب على النبطية وصور، إضافة إلى مناطق في سهل البقاع. كما أعلن حزب الله إسقاط طائرة تجسس إسرائيلية فوق جبل الباروك بقضاء الشوف.
 
اشتباكات بنت جبيل
إسرائيل تعيد نشر قواتها في مناطق بالجنوب اللبناني (الفرنسية)
في هذه الأثناء تجددت المعارك اليوم بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي في بنت جبيل وقال مراسل الجزيرة في القدس إن عدد الإصابات في صفوف القوات الإسرائيلية في المواجهات الأخيرة بلغ سبعة جنود.
 
وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات وقعت أثناء عمليات تمشيط تقوم بها القوات الإسرائيلية في المنطقة.
 
وأعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن 26 من مقاتلي حزب الله لقوا مصرعهم في مواجهات شرسة أمس بمثلث مارون الراس- بينت جبيل- عيترون.
 
وكان جيش الاحتلال الذي تكبد خسائر متزايدة في بنت جبيل وصلت إلى أكثر من تسعة قتلى و22 مصابا خلال اليومين الماضيين، قد انسحب من بعض المناطق في الجنوب اللبناني.
 
وقال مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر عسكرية إسرائيلية إن الجيش يقوم بعمليات إعادة انتشار في بعض مناطق الجنوب حسب سير المعارك.
 
وأعلنت المقاومة الإسلامية في بيان لها أن جيش الاحتلال ينسحب من المثلث، وهو ما أكدته مصادر في الجيش واصفة الانسحاب من المنطقة بأنه "تكتيكي".
وأشار البيان أيضا إلى انسحاب الجيش الإسرائيلي من تلة مسعود المشرفة على بنت جبيل من جهة الشمال التي احتلها قبل أربعة أيام.
 
ما بعد حيفا
حزب الله ينقل القصف إلى ما بعد حيفا (الفرنسية)
وفي تحول اعتبره الإسرائيليون تصعيدا خطيرا, نفذ حزب الله وعيده بقصف مناطق ما بعد حيفا بادئا تلك المرحلة بخمسة صواريخ من طراز خيبر1 استهدفت مدينة العفولة أمس.
 
وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن 60 إسرائيليا أصيبوا جراء الصواريخ التي أطلقها حزب الله على شمال إسرائيل أمس والتي بلغت في مجملها 90 صاروخا, بحسب مراسل الجزيرة.
 
وقالت تل أبيب إن الصواريخ التي سقطت على العفولة من نوع "زلزال" وتحمل رأسا متفجرا زنته مائة كيلوغرام, معتبرة ذلك تطورا يشكل مرحلة جديدة وخطيرة في الحرب الدائرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات