تظاهرات عالمية تتواصل تضامنا مع لبنان
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ

تظاهرات عالمية تتواصل تضامنا مع لبنان

متظاهرون يهاجمون واشنطن لدعمها إسرائيل في عدوانها على لبنان وفلسطين (الفرنسية)

تظاهر عشرات الآلاف اليوم في العديد من عواصم ومدن العالم تضامنا مع لبنان واحتجاجا على العدوان الإسرائيلي عليه الذي دخل أسبوعه الثالث.

ففي باريس تظاهر نحو 2000 شخص, مطالبين بـ"وقف فوري للقصف الإسرائيلي على لبنان", ورافعين أعلاما فلسطينية ولبنانية ولافتات وشعارات تهاجم إسرائيل والولايات المتحدة.

كما تظاهر نحو 3000 شخص سلميا في برن بسويسرا للاحتجاج على الحملة الإسرائيلية على قطاع غزة ولبنان. وطالب المتظاهرون السلطات السويسرية بتعليق تعاونها العسكري مع الجيش الإسرائيلي والصناعة الحربية الإسرائيلية.

محتجو أستراليا وصفوا إسرائيل بالكيان الإرهابي (الفرنسية)
تحطيم سيارة
أما في أستراليا فقد اشتبك متظاهرون مؤيدون للبنان مع الشرطة عندما حاولوا منع رئيس الوزراء جون هوارد من مغادرة فندق وحطموا سيارته, بعد إلقائه كلمة انتقد فيها حزب الله ووصفه بأنه "منظمة إرهابية".

وحاصر نحو 200 متظاهر هوارد ورفعوا الأعلام اللبنانية والفلسطينية, مرددين هتافات "نريد السلام" ودفعوا بسيارته وألقوا أشياء عليها, وقد تمكنت الشرطة من السيطرة على الوضع واعتقلت شخصا واحدا على الأقل.
 
تحذير
وفي العاصمة الموريتانية نواكشوط حذرت ندوة نظمتها "المبادرة الوطنية من أجل التغيير" وهي هيئة مستقلة تضم فاعلين سياسيين ومثقفين وإعلاميين موريتانيين من خطورة استمرار الدمار الذي تسبب به العدوان الإسرائيلي في لبنان والأراضي الفلسطينية.

وقال رئيس المنظمة عبد القادر ولد حماد خلال الندوة إن "الصمت يغدو تواطؤا مذنبا وجريمة لا تغتفر في هذه الأيام العصيبة من تاريخ الأمة".

وفي طهران منعت السلطات الإيرانية مجموعة من الطلبة كانوا يحاولون مغادرة البلاد والانضمام للقتال في صفوف حزب الله. وقالت المجموعة التي غادرت طهران برا إلى لبنان وعددها 200 طالب إنه تم إيقافهم عند الحدود التركية مساء أمس, وإنهم قرروا الاعتصام نتيجة منعهم.
 
متظاهرون بالدانمارك عبروا عن غضبهم لانحياز حكومتهم لإسرائيل(الجزيرة نت)
مسيرة نسائية
كما نظمت في رام الله بالضفة الغربية مسيرة نسائية حاشدة جابت شوارع المدينة ووجهت رسالة احتجاج إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان دعت فيها إلى ضرورة العمل لوقف العدوان والجرائم الإسرائيلية ضد الشعبين الفلسطيني واللبناني.

وفي وقت سابق أفاد مراسل الجزيرة نت بأن أكثر من 2500 دانماركي تظاهروا أمام مقر البرلمان معربين عن غضبهم مما أسموه موقف حكومة بلادهم المنحاز لإسرائيل.

وفي كندا وصف زعيم الحزب الليبرالي بيل غراهام موقف رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر حيال الأزمة بلبنان بغير المسؤول.

فيما أكد رئيس الكتلة الكيبيكية أن موقف هاربر أساء لكندا بوصفها "وسيطا محترما" في العالم، واتهمه بإلغاء 50 عاما من الدبلوماسية الكندية "التي بنيت بعناية، لجعل كندا لاعبا محترما في إحلال السلام في العالم".

وفي لندن تظاهر المئات أمام مبنى رئاسة الوزراء احتجاجا على استمرار العدوان الإسرائيلي على لبنان والأراضي الفلسطينية.

وشجب المتظاهرون موقف الحكومة السلبي تجاه ما يحدث في لبنان. وقدم مجموعة من أعضاء الجالية الإسلامية والمؤسسات البريطانية رسالة احتجاج إلى مجلس الوزراء وقعها 7500 شخص، يطالبون فيها رئيس الحكومة توني بلير بضرورة التحرك لوقف إطلاق النار بشكل فوري.
المصدر : الجزيرة + وكالات