استشهاد ناشط للجهاد الإسلامي وعباس في السعودية
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رئيس الوزراء التركي: سنعلق برنامج تدريب قوات البشمركة في مخيم بعشيقة بالعراق
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ

استشهاد ناشط للجهاد الإسلامي وعباس في السعودية

طفلتان من جباليا بقطاع غزة من بين أطفال كثر استشهدوا في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة (الفرنسية)
 
استشهد ناشط في حركة الجهاد الإسلامي برصاص جنود إسرائيليين في الحي القديم لمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية ليلحق بأكثر من مائة شهيد وجريح من حي الشجاعية (شمال شرق غزة) ومن جباليا (شمال القطاع).
 
وقالت مصادر فلسطينية إن الناشط استشهد خلال تبادل لإطلاق النار مع وحدة إسرائيلية خاصة يرتدي أفرادها اللباس المدني، وجاء استشهاد ناشط الجهاد الإسلامي ليلحق برامي سعيد المبيض (22عاما) أحد أعضاء حركة المقاومة الإسلامية حماس الذي استشهد  متأثرا بجراحه التي أصيب بها في قصف مدفعي إسرائيلي طال منزله في شرق مدينة غزة الخميس.
 
وفي تطور آخر قصفت إسرائيل ما قالت إنه مخازن أسلحة وأنفاقا في قطاع غزة، وتوغلت قواتها مجددا في شمال هذه المنطقة الفلسطينية ضمن هجوم متواصل منذ شهر.
 
في هذه الأثناء أعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن الجيش نفذ اليوم عملية توغل "محدودة" في شمال قطاع غزة.
 
ونفذت العملية في قطاع منطقة إيريز الصناعية القديمة، أبرز نقطة عبور بين قطاع غزة وإسرائيل. وحسب المتحدثة فإن التوغل هدف إلى "تدمير أنفاق حفرها الفلسطينيون وإبطال عبوات ناسفة".
 
وعد أولمرت
وعلى الصعيد السياسي قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مؤتمر صحفي بالإسكندرية عقب لقائه بالرئيس المصري حسني مبارك صباح الأحد إن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت كان قد وعد الرئيس المصري حنسي مبارك بالإفراج عن أسرى فلسطينيين، "وبالتالي فإن حل مشكلة الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط ليس صفقة متزامنة ولكن يطلق سراح الأسير ويطلق سراح عدد معروف من الأسرى الفلسطينيين".
 
حسني مبارك نقل لمحمود عباس وعد أولمرت بإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين (رويترز)
وكانت ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة من بينها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، قامت بأسر عسكري إسرائيلي في هجوم على مركز حدودي ما أدى إلى شن هجوم إسرائيلي على قطاع غزة.
 
وأضاف عباس قائلا إن مطالب الفلسطينيين المتعلقة بإطلاق سراح سجناء عرب تشمل إطلاق سراح "النساء والأطفال والمرضى والشيوخ والذين أمضوا أكثر من 15 إلى 20 سنة في السجون".
 
وأوضح "لا نريد أن يفعل الإسرائيليون مثلما فعلوا بعد شرم الشيخ (عام 2005) وأطلقوا سراح أربعين شخصا معظمهم انتهت مدتهم". وتحتجز إسرائيل نحو عشرة آلاف أسير فلسطيني بالإضافة إلى عدد من الأسرى اللبنانيين.
 
إلا أن حركتي حماس والجهاد الإسلامي نفتا اقتراب الإفراج عن الأسير الإسرائيلي الذي تحتجزه المجموعات الفلسطينية الثلاث. وقال المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة إن القضية لاتزال بين أيدي مجموعات المقاومة، وليس بين يدي أي مسؤول سياسي مهما كان.
 
وبخصوص الأسرى اللبنانيين قال عباس "إن للبنانيين خصوصيتهم" في "ما يتعلق بالأسرى أو بالعمليات الجارية ضدهم، وبالتالي فإن هذا مسار وذلك مسار آخر".
 
رحلة عباس
في هذه الأثناء تباحث عباس مع العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز في مدينة جدة، وذكر مصدر سعودي في الرياض أن عباس, تحدث مع الملك عبد الله عن الخطوات التي تم اتخاذها بشأن إطلاق سراح الأسير الإسرائيلي كما تحدث عن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسيتوجه عباس بعد السعودية إلى الكويت وقطر.
المصدر : وكالات