السنيورة يطرح بروما خطة حل من سبع نقاط
آخر تحديث: 2006/7/26 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/26 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/1 هـ

السنيورة يطرح بروما خطة حل من سبع نقاط

رئيس وزراء لبنان يطرح خطة أمام مؤتمر روما تحت إشراف دولي (الفرنسية-أرشيف)
قدم رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة الأربعاء وذلك في كلمته أمام مؤتمر دعم لبنان المنعقد بروما، خطة شاملة للحل في لبنان من سبع نقاط تبدأ بوقف فوري لإطلاق النار وتبادل للأسرى.

وتدعو النقطة الأولى إلى إطلاق سراح الأسرى والمحتجزين اللبنانيين والإسرائيليين تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

فيما تدعو النقطة الثانية إلى انسحاب الجيش الإسرائيلي إلى ما وراء الخط الأزرق وعودة النازحين لقراهم.

أما النقطة الثالثة فتدعو إلى التزام مجلس الأمن بوضع منطقة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا تحت ولاية الأمم المتحدة بانتظار ترسيم الحدود وإقرار السيادة اللبنانية عليهما بشكل كامل.

وأضاف السنيورة أنه خلال فترة إشراف الأمم المتحدة على هاتين المنطقتين يحق للبنانيين أصحاب الأملاك هناك الوصول لممتلكاتهم، كما تقدم إسرائيل كل خرائط الألغام في جنوب لبنان إلى الأمم المتحدة.

وتتضمن النقطة الرابعة من الخطة أن تقوم الحكومة اللبنانية ببسط سلطتها على أراضيها بقواتها المسلحة الذاتية، بشكل لا تعود معه أسلحة أو سلطة لغير الدولة اللبنانية حسب ما هو وارد في اتفاق الطائف.

وحسب النقطة الخامسة يتم تعزيز قوة الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان بالعديد والعتاد، ويتم تعزيز مهمتها ومدى عملياتها حسب الحاجة لتتمكن من القيام بالأعمال الإنسانية الطارئة وضمان استقرار وأمن الجنوب لضمان عودة النازحين لمنازلهم.

وفي النقطة السادسة تقوم الأمم المتحدة بالتعاون مع الأطراف المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق اتفاقية الهدنة الموقعة بين لبنان وإسرائيل عام 1949، ولضمان تطبيق بنود هذه الاتفاقية واستطلاع إمكانية تعديل أو تطوير هذه البنود حسب ما تدعو إليه الحاجة.

وفي النقطة السابعة دعوة للمجتمع الدولي إلى دعم لبنان على كل المستويات في مجال إعادة الإعمار وإعادة بناء اقتصاده الوطني.

ولاتزال كافة الاتصالات الهادفة لوقف إطلاق النار تتعثر حيث تصر الولايات المتحدة وإسرائيل على أن يكون اتفاق إطلاق النار جزءا من خطة متكاملة لإنهاء النزاع القائم على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

المصدر : الفرنسية