أولمرت يأسف لمقتل المراقبين ويتحفظ على موقف أنان
آخر تحديث: 2006/7/26 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: بوتين يأمر ببدء سحب القوات الروسية من سوريا
آخر تحديث: 2006/7/26 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/1 هـ

أولمرت يأسف لمقتل المراقبين ويتحفظ على موقف أنان

أفراد الكتيبة الهندية في قوة الأمم المتحدة ينتشلون جثث زملائهم (الفرنسية-أرشيف)

تفاعلت قضية مقتل أربعة مراقبين دوليين جراء غارة جوية على جنوب لبنان حيث أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اليوم عن "أسفه العميق" للحادث.

وأفاد بيان صادر عن مكتب أولمرت أن الأخير أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في اتصال هاتفي عن أسفه العميق لمقتل المراقبين الأربعة.

وأضاف البيان أن أولمرت أبلغ أنان أيضا بتحفظه على تصريحه الذي قال فيه إن الموقع العسكري الذي قضى فيه المراقبون استهدف بصورة متعمدة.

وكان أنان الموجود في روما لحضور مؤتمر حول لبنان قد عبر في بيان عن "صدمته" إزاء القصف الذي وصفه بالمتعمد.

أنان عبر من روما عن صدمته للهجوم على مقر المراقبين(رويترز)

وقال "أنا مصدوم ومضطرب في العمق من قصف القوات الإسرائيلية على ما يبدو مركزا لمراقبي الأمم المتحدة في جنوب  لبنان.

وكشف أنان أنه تلقى "ضمانات شخصية" من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بأن القصف الإسرائيلي لن يطال مراكز الأمم المتحدة.

وأوضح أنان أن قائد قوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان الجنرال آلان بيليغريني كان على اتصال طوال النهار مع الضباط الإسرائيليين ليشدد على ضرورة حماية هذا  الموقع من أي هجوم.

مطالبة صينية
وفي سياق ردود الفعل على الهجوم الإسرائيلي دانت الصين التي قتل أحد مراقبيها في الغارة وطالبت إسرائيل بتقديم اعتذار علني.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده نائب وزير الخارجية جاي جون مع السفير الإسرائيلي في بكين لبحث الموضوع ولإبلاغه بموقف الصين إزاءه.

ودعا وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ خلال حضوره مؤتمرا إقليميا في ماليزيا إلى تكثيف الجهود لإحلال السلام في الشرق الأوسط معتبرا أن المراقب الصيني ضحى بحياته لتحقيقه.

وفي نيويورك وقال السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إن مجلس الأمن أبلغ بمقتل الضباط الأربعة وليس لديه أية معلومات أخرى.

الصين طالبت إسرائيل بالاعتذار لمقتل أحد مراقبيها (الفرنسية) 

وأعرب عن "أسفه الشديد" للحادث مشيرا إلى أنه سيسعى للحصول على معلومات توضح طبيعة الحادث.

وكان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة دان  غيلرمان قد أعرب عن "صدمته" لتصريحات أنان واتهمه بالتعجل وبإعلان نتائج التحقيق قبل فتحه.

وأوضح أن "إسرائيل تجري تحقيقا حول هذا الحادث المأساوي وسوف تطلع الأمم المتحدة على نتائجه باسرع وقت ممكن" وهو ما أكده المسؤول في الخارجية الإسرائيلية توم ريغيف.

 

في السياق نقلت أسوشيتدبرس عن مصدر دولي فضل عدم الإفصاح عن هويته أن 12 من مراقبي الأمم المتحدة قتلوا أو أصيبوا منذ بدء الهجوم الإسرائيلي.

انتشال الجثث
وأفادت مصادر أمنية لبنانية أن عمليات البحث عن جثث المراقبين الأربعة الذين طمروا تحت أنقاض موقعهم في الخيام أسفرت عن انتشال جثث ثلاثة منهم ولازال البحث متواصلا عن الرابع.

ويقوم أفراد الكتيبة الهندية التابعة لقوة المراقبة الدولية بمهمة انتشال ونقل جثث المراقبين وهم صيني وكندي ونمساوي وفنلندي.

المصدر : وكالات