المالكي يؤكد مصرع مائة عراقي يوميا
آخر تحديث: 2006/7/24 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/24 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/28 هـ

المالكي يؤكد مصرع مائة عراقي يوميا

المالكي أكد أرقاما أممية تتحدث عن مائة قتيل يوميا في العراق (الفرنسية)

قتل ما لا يقل عن تسعة عراقيين بينهم ستة جنود في هجمات متفرقة في العاصمة العراقية بغداد وإلى الجنوب والشمال منها.
 
ووقع أعنف الهجمات عندما دهم انتحاري بسيارته دورية شرطة في الموصل إلى الشمال من بغداد, فقتل خمسة منهم وجرح أربعة آخرين.
 
كما عثرت الشرطة على تسع جثث بكل من بمدينة الكوت جنوبي العراق, والرصافة ببغداد, فيما أعلنت الشرطة قتل ثمانية "إرهابيين" في الدورة وهور جنوبي العاصمة العراقية حاولوا مهاجمات نقاط أمنية, واعتقال 42 آخرين في مناطق متفرقة من العراق خلال 24 ساعة.
 
نوري المالكي في لقائه توني بلير (الفرنسية)
لا حرب أهلية
وأقر رئس الوزراء العراقي نوري المالكي بأن أعمال العنف تحصد يوميا حياة حوالي 100 شخص في العراق, كما أشارت أرقام أممية في وقت سابق من الشهر, لكنه نفى أن يكون البلد ينزلق نحو الحرب الأهلية.
 
وقال المالكي في لقاء مع البي بي سي على هامش زيارته إلى بريطانيا إن هناك "ملفا طائفيا, لكن القادة السياسيين.. يحاولون وضع نهاية له", وهو ما يخالفه مسؤولون يرون أن الحرب الأهلية قائمة أصلا.
 
واعتبر المالكي أن نزع سلاح المليشيات مفتاح في حل الأزمة, متحدثا عن خطة حكومية في هذا الاتجاه.
 
القوات الأجنبية
أما عن القوات الأجنبية, فقال إنها "بالتأكيد لن تبقى عقودا, ولا حتى سنوات", في وقت أعلنت فيه القوات الأميركية أنها عززت وجودها في بغداد بعد فشل الخطة الأمنية المشتركة مع القوات العراقية.
 
وسيكون موضوع تعزيز الحضور العسكري وإعمار العراق على أجندة المالكي بلقائه المسؤولين الأميركيين بواشنطن يوم الثلاثاء, بزيارة دانها التيار الصدري –الذي يحتفظ بـ30 من مقاعد البرلمان الـ275-, مشيرا إلى أن يريد من المالكي قطع زيارته وألا  يوقع أية وثيقة تبقي قوات الاحتلال بالعراق.
 
ووصل الاستقطاب الطائفي بالعراق إلى حد قيام مليشيات بدور قوات الأمن, كما أشار النائب عن التيار الصدري بهاء الأعرجي عندما تحدث عن اعتقال جيش المهدي 49 ممن سماهم الإرهابيين قرب المسيب, حرروا بعد غارة أميركية قتل فيها عشرة من أتباع مقتدى الصدر, متهما حكومة المالكي بأنها أتاحت ملاذا للمسلحين.
 
المصدر : وكالات