إجلاء الأجانب تم بحرا إلى قبرص وبرا إلى دمشق (الفرنسية)

تواصلت عمليات إجلاء الرعايا الأجانب من لبنان في ظل استمرار القصف الإسرائيلي. 

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن نحو 1800 أميركي تم إجلاؤهم من لبنان أمس فقط، ليصل إجمالي عدد من تم إجلاؤهم منذ الأحد الماضي إلى 10 آلاف شخص.

وتوقعت وصول نحو 5700 شخص على سبع سفن أميركية أمس السبت وفي الساعات الأولى من غد الأحد، سينقل منهم 1600 فقط جوا من قبرص. ويقيم 2300 شخص في مخيم مؤقت أقيم في ساحات معرض بالعاصمة نيقوسيا.

ورست سفينة الإنزال الأميركية "ترنتون" -أكبر سفينة تشارك في عملية الإجلاء حتى الآن- بميناء ليماسول القبرصي أمس وعليها زهاء 1800 شخص، كما وصلت السفينة "ناشفيل" في وقت لاحق وعليها 1000 شخص آخرين.

وذكرت شبكة "سي.أن.أن" الإخبارية الأميركية أن الولايات المتحدة ستفتح نقطة استقبال أخرى للاجئين في تركيا.

وجرى إجلاء معظم النازحين بواسطة السفن من بيروت إلى قبرص التي بدأت تستنفد قدراتها على إيواء اللاجئين وتقديم احتياجاتهم.

ووصل نحو 20 ألف لاجئ إلى قبرص في ذروة الموسم السياحي، ويتوقع المسؤولون القبارصة زيادة تدفق اللاجئين ليصل العدد إلى أربعة آلاف لاجئ يوميا، تم نقل معظمهم جوا إلى وجهات أخرى في مختلف أنحاء العالم.

وقالت السلطات القبرصية إنها أقامت مراكز استقبال في مدرستين بلارنكا مساء أمس لتوفير ملاذ مؤقت لنحو 800 تم إجلاؤهم، وأبدت استعدادها لاستضافة المسنين والفقراء في فنادقها على نفقتها الخاصة.

ويرغب المسؤولون القبارصة أن ينتقل النازحون من أراضيها خلال فترة تتراوح من 4 إلى 8 ساعات من وصولهم.

سلامة الأجانب أمنتها دولهم لكن ماذا عن اللبنانيين؟ (رويترز)
وأجلى سلاح الجو التشيلي على طائرة بوينغ 707 مخصصة لهذا الغرض نحو 114 من رعاياه ورعايا دول أخرى في أميركا اللاتينية وصلوا برا إلى دمشق من بيروت.

وقال المصدر نفسه إنه سيتم نقل مواطنين من الأرجنتين وأورغواي وباراغواي وكولومبيا وبيرو إلى بوينس أيرس، بعد توقف في مدريد.

ووصل إلى الخرطوم أمس 240 سودانيا عبر سوريا منهم 163 حاملا جواز سفر و77 وثيقة سفر اضطرارية من سفارة السودان بسوريا.

كما غادر نحو 4000 بريطاني لبنان حيث قالت السفارة البريطانية في بيروت إن يوم أمس كان اليوم الأخير لإجلاء الرعايا. وكان نحو 12 ألف بريطاني موجودين في لبنان قبل العدوان الإسرائيلي بالإضافة إلى 10 آلاف يحملون جنسية مزدوجة.

من جهتها قالت أستراليا إن عمليات إجلاء رعاياها الراغبين في الخروج من لبنان ستنتهي اليوم الأحد، فيما قالت فرنسا إن عمليات الإجلاء ستتواصل هذا الأسبوع.

ونظمت السفارة الفرنسية أمس السبت عملية إجلاء لنحو 100 فرنسي وأوروبي بينهم ألمان. وتنظم السفارة الألمانية الاثنين عملية إجلاء لمواطنيها ومواطنين آخرين انطلاقا من مرفأ صور بجنوب لبنان. وقد أجلت ألمانيا حتى الآن نحو 530 من رعاياها.

كما تم أمس إجلاء نحو 750 كنديا و50 سويديا ونحو 300 بلجيكي و258 روسيا و340 سويسريا وعشرات من دول أخرى.

وتم أيضا إجلاء نحو 100 تونسي ونحو 100 برازيلي. من جهتها أرسلت البحرية الهندية سفينة إلى لبنان لإجلاء رعاياها, بعد إجلائها نحو 700 شخص إلى قبرص في وقت سابق. ويقدر عدد الهنود العاملين في لبنان بنحو 12 ألفا.

المصدر : وكالات