شهد اليوم الحادي عشر من الهجوم الإسرائيلي الواسع على لبنان معارك شوارع فعلية داخل قرية مارون الراس بين قوات إسرائيلية ومقاتلي حزب الله.

وقد أعلنت إسرائيل أنها سيطرت على هذه القرية الإستراتيجية بعد معارك شرسة دامت عدة أيام مع حزب الله، خسرت خلالها ستة من أفراد قواتها الخاصة.

وتقع قرية مارون الراس على بعد كيلومترين من الحدود اللبنانية الإسرائيلية، وتأتي أهميتها العسكرية من كونها تقع على تلال مرتفعة تطل على العديد من المناطق المهمة في الجنوب اللبناني وشمال إسرائيل.

ويزعم الجيش الإسرائيلي أن حزب الله يطلق صواريخ الكاتيوشا على مستوطنة أفيفيم والعديد من المواقع العسكرية شمال إسرائيل من هذه القرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات