الإجراءات الأمنية لم تمنع من تصاعد الهجمات في العراق (الفرنسية)

رجحت الولايات المتحدة أن يتم إدخال تعديلات على خطة بغداد الأمنية التي أعلنتها الحكومة العراقية بعد أن كانت النتائج الأولية لها مخيبة للآمال.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية إن الأسابيع الخمسة الاخيرة شهدت ارتفاعا في اعمال العنف في بغداد وتصاعدا في العنف الطائفي، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سيتباحثان في هذه المسألة خلال لقائهما المقرر الثلاثاء المقبل في البيت الأبيض.

يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه في الساعات الـ24 الماضية الهجمات والتفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق مخلفة المزيد من القتلى والجرحى.

وشهدت مدينة المحمودية جنوب بغداد أعنف المواجهات بين قوات من الجيش والشرطة العراقية مدعومة بطائرات أميركية ومسلحين، ما أدى مقتل ثلاثة من أفراد الشرطة وثلاثة جنود عراقيين.

وقال الجيش الأميركي إن خمسة مسلحين قتلوا أيضا وجرح 13 آخرون في الاشتباك واعتقل 47 من المسلحين.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد قتل الجيش الأميركي سبعة عراقيين من عائلة واحدة في غارة جوية على الأحياء السكنية في هذه المدينة. كما قتل عراقي وأصيب آخران بجروح في انفجار استهدف مسجدا للسنة في الخالص القريبة من بعقوبة.

وفي هجمات منفصلة قتل ثمانية عراقيين بينهم ضابط وشرطي وجرح 12 آخرون في العاصمة بغداد والمقدادية والموصل. كما عثرت الشرطة العراقية على ثماني جثث في المقدادية والفلوجة وكركوك.

خسائر أميركية

حصيلة قتلى الجنود الأميركيين في العراق ارتفع إلى 2558 (الفرنسية-أرشيف)
من جهته أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في عملية عسكرية في الأنبار غربي بغداد، ليرتفع إلى 2558 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/ آذار 2003، حسب أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وقرب النعمانية جنوب بغداد جرح جنديان من السلفادور وأربعة جنود بولنديين ومترجم عراقي عند تعرض قافلتهم لهجوم قرب المدينة.

وفي البصرة أعلن متحدث عسكري أن القوات البريطانية احتجزت شخصين "مهمين" مطلوب القبض عليهما فيما يتعلق بجرائم قتل وخطف وهجمات خلال غارتين نفذتهما مساء الخميس.

مؤتمر المصالحة
وعلى خلفية تدهور الوضع الأمني ينتظر أن تعقد اللجنة الوطنية للمصالحة والحوار الوطني اجتماعا صباح اليوم لبحث تخفيف حدة العنف الطائفي في البلاد.

وقال النائب عن الائتلاف الشيعي في البرلمان حسن السنيد إن اللجنة تضم 30 عضوا من النواب والزعماء الدينيين والقبليين.

يأتي تشكيل اللجنة استجابة لمبادرة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للمصالحة الوطنية التي أعلنها فور تسلمه منصبه في مايو/ أيار الماضي.

المصدر : وكالات