تسارع إجلاء الأجانب وسط استمرار العمليات العسكرية بلبنان
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 18:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 18:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ

تسارع إجلاء الأجانب وسط استمرار العمليات العسكرية بلبنان

طائرة أميركية تنقل الرعايا الأميركيين من بيروت (الفرنسية)

تسارعت عمليات الإجلاء الجماعي للرعايا الأجانب من لبنان عقب استمرار إسرائيل في عملياتها العسكرية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن 4400 أميركي فروا من لبنان أمس الجمعة بحرا وجوا، وهو أكبر عدد يتم إجلاؤه في يوم واحد حتى الآن، وأشارت إلى أنه سيتم نقلهم إلى تركيا خلال الأيام المقبلة لتخفيف العبء عن قبرص التي تدفق إليها آلاف الأجانب.

وأعلنت فرنسا أنها أجلت ثلاثة آلاف من رعاياها حتى الآن من لبنان عاد منهم نحو ألفين جوا إلى باريس على متن طائرات مستأجرة بشكل خاص.

وأجلت أستراليا نحو 350 من رعاياها إلى قبرص على أن تبدأ عمليات نقلهم من قبرص خلال اليومين المقبلين بحسب ما أعلنه غارث هنت المندوب السامي الأسترالي في قبرص.

لبنانيون أميركيون يبكون قبيل إجلائهم (الفرنسية)
عمليات مستمرة
ومن المقرر أن تصل السفينة ترينتون البرمائية وهي أكبر سفينة تشارك حتى الآن في الإجلاء إلى لارنكا وهي تحمل نحو ألفي شخص.

وأجلت سفينة حربية بريطانية 100 من الرعايا البريطانيين إلى العاصمة القبرصية ليصل عدد من تم إجلاؤهم 2800. وتستعد الحكومة البريطانية لإجلاء خمسة آلاف آخرين بنهاية هذا الأسبوع, من بين 22 ألفا ما بين بريطاني ومزدوج الجنسية.

السفارة الألمانية في بيروت نظمت قافلة تضم 130 مواطنا ألمانياً ليسافروا من صيدا إلى العاصمة اللبنانية حيث سينقلون إلى قبرص بحرا. وأضافت أن 400 ألماني قد تم إجلاؤهم من صيدا.

من جهتها أرسلت البحرية الهندية سفينة إلى لبنان لإجلاء رعاياها, بعد إجلائها نحو 700 شخص إلى قبرص في وقت سابق. ويقدر عدد الهنود العاملين في لبنان بنحو 12 ألفا.

ووصف من تم إجلاؤهم مشاهد الأذى المتعمد واليأس في لبنان حيث كان كثيرون يقضون عطلات أو يزورون عائلاتهم عندما بدأت الصواريخ الإسرائيلية تنهمر قبل نحو 11 يوما.

وتحدثوا عن مشاعرهم خلال تلك الفترة العصيبة وأنهم كانوا يخشون أن يظلوا عالقين هناك بعد أن قصفت إسرائيل الموانئ والمطارات والطرق وسدت سبل الخروج من لبنان.

المصدر : رويترز