الجرافات الإسرائيلية أنهت ثلاثة أيام من تدمير مقار السلطة في نابلس (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر أمنية فلسطينية إن إسرائيل أبلغت قوات الداخلية في طولكرم بالضفة الغربية أن جيش الاحتلال سيقصف مقار السلطة الوطنية الفلسطينية في حال وجود مطلوبين لإسرائيل فيها, في إشارة إلى ما حدث في مدينة نابلس بالضفة قبل يومين من تدمير لمقار السلطة.
 
وأوضحت المصادر أن بلاغ إسرائيل تم من خلال مكتب الارتباط العسكري, قائلة إن التهديد الإسرائيلي يتضمن إشارة لهدم مقر يختبئ فيه "مطلوبون على رؤوس من فيه من عناصر السلطة" أيضا.
 
ودمر الجيش الاسرائيلي الجمعة مبنى المقاطعة في نابلس الذي يضم تجمعا لعدة مقار أمنية ومؤسسات تابعة للسلطة بزعم تحصن مطلوبين بداخله، وذلك بعد عملية حصار وقصف للمبنى استمرت ثلاثة أيام.
 
التدهور المتسارع في الشرق الأوسط يثير مخاوف الكثير من الحكومات العربية (رويترز)
من جهتها حظرت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) على المدنيين الفلسطينيين في بيان الدخول للمناطق المعرضة للعدوان والاجتياح الإسرائيلي باعتبارها مناطق عسكرية مغلقة.
 
ويواصل جيش الاحتلال إغلاقه للضفة الغربية وفرض إجراءات صارمة عليها، قائلا إن هذا الإغلاق سيستمر حتى الأحد المقبل.
 
تحركات رسمية
على الصعيد الرسمي بحث الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في اتصال هاتفي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الوضع المتدهور في الأراضي الفلسطينية جراء تواصل الاعتداءات الإسرائيلية واستهداف المدنيين ومؤسسات السلطة في غزة والضفة.
 
تحدث كل هذه التطورات قبل وصول وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس للقاء عباس ورئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت، ويسبقها اليوم وغدا وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا.

المصدر : وكالات