حظر تجول إضافي على بغداد وسط تصاعد العنف
آخر تحديث: 2006/7/21 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/21 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ

حظر تجول إضافي على بغداد وسط تصاعد العنف

وتيرة العنف تصاعدت بنسبة 40% خلال الأيام القليلة الماضية (الفرنسية)

قررت الحكومة العراقية اليوم زيادة ساعات حظر التجول على السيارات في بغداد اعتبارا من الساعة 11:00 صباحا (7:00 بتوقيت غرينتش) وحتى 7:00 مساء (3:00 بتوقيت غرينتش)، في إطار الخطة الأمنية المطبقة في العاصمة العراقية.
 
وكانت خطة بغداد الأمنية التي أطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي يوم 14 يونيو/حزيران الماضي تفرض حظرا يوميا للتجوال من 20:30 (16:30 بتوقيت غرينتش) حتى 6:00 صباحا (4:00 بتوقيت غرينتش)، ما عدا أيام الجمعة حيث يطبق حظر إضافي خلال ساعات النهار من الساعة 11:00 صباحا إلى 3:00 ظهرا.
 
يأتي هذا الحظر الجديد بعدما أعلن الجيش الأميركي أن وتيرة الهجمات في العاصمة العراقية ارتفعت بـ40% في الأيام القليلة الماضية رغم انتشار 50 ألف جندي أميركي وعراقي في إطار خطة "للأمام معا" الأمنية.
 
وقال الناطق باسم قوات التحالف الفريق وليام كالدويل إن معدل الهجمات اليومية ارتفع من 24 إلى 34 خلال الأيام الخمسة الأخيرة. وعزا كالدويل سبب ارتفاع الهجمات إلى فرق الموت ومن أسماهم المتمردين الساعين لإثارة حرب أهلية.
 
حصاد العنف
وبينما وجه المرجع الشيعي علي السيستاني دعوة إلى كل الطوائف -بما فيها السنة والشيعة- لنبذ الفرقة "حفاظا على مستقبل العراق"، حصد العنف ما لا يقل عن 15 شخصا وجرح أكثر من 60 في هجمات متفرقة.
 
المدنيون في قبضة الاعتقال وسط عجز القوات الأمنية عن تعقب المسلحين (رويترز)
وفي أحدث هذه الهجمات قضى 5 عراقيين وجرح 14 آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية شرطة وسط المدينة.
 
وفي وسط بغداد أيضا قتل 3 أشخاص وأصيب 10 في انفجار مفخخة بسوق الشورجة، فيما فككت الشرطة مفخخة أخرى.
 
أما في كربلاء إلى الجنوب من العاصمة، فقالت الشرطة إن 5 جنود عراقيين أصيبوا في انفجار قنبلة بدوريتهم. كما قتل 4 أشخاص في انفجار مفخخة شمال سامراء.
 
وأعلن الجيش الأميركي من جهته مقتل أحد جنوده في عمليات بمحافظة الأنبار شمالي العراق.
 
تسليم مهمات الأمن
وأمام وتيرة العنف هذه يطرح المراقبون تساؤلات حول قدرة الأجهزة الأمنية على تسلم المهمات في ثماني محافظات قبل نهاية العام الحالي كما توقع مستشار الأمن القومي موفق الربيعي, على أن تسلم المهمات في كل المحافظات نهاية العام المقبل.
 
وقد أكد المالكي عزمه قبل يومين أن يكون السلاح في أيدي قوى الأمن فقط, وتطرق بصريح العبارة إلى فرق الموت التي يعتقد أنها تعمل بتواطؤ مع عناصر داخل قوات الأمن.
المصدر : وكالات