تواصل نزوح الرعايا من لبنان وتفاقم الأوضاع الإنسانية
آخر تحديث: 2006/7/21 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/21 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ

تواصل نزوح الرعايا من لبنان وتفاقم الأوضاع الإنسانية

الأجانب غادروا لبنان عقب التصعيد الإسرائيلي عليه (الفرنسية)

استمرت عملية إجلاء الرعايا الأجانب من لبنان رغم دخول العدوان الإسرائيلي على البلاد يومه العاشر.

فقد أعلنت سريلانكا أنها تمكنت من إجلاء 300 فقط من رعاياها, فيما أوضح مسؤولون أن بلادهم تواجه صعوبة في الاتصال بنحو 93 ألفا آخرين بينهم نحو 86 ألف خادمة يعملن في المنازل.
 
من جهتها أرسلت البحرية الهندية سفينة إلى لبنان لإجلاء رعاياها, بعد إجلائها نحو 700 شخص إلى قبرص في وقت سابق. ويقدر عدد الهنود العاملين في لبنان بنحو 12 ألف شخص.
وفي باريس أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري أنها ستتفقد نهاية الأسبوع الجاري القوات الفرنسية التي تتولى عمليات إجلاء الرعايا الفرنسيين من لبنان وقبرص.
 
وأرسلت أستراليا بدورها 85 جنديا للمساعدة على إجلاء رعاياها في لبنان. وقد وفرت الحكومة ست سفن يتوقع أن تبدأ في نقل نحو 6500 أسترالي.

وقد دافع رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد عن الاتهامات بتباطؤ حكومته في إجلاء المواطنين من لبنان. ويعتقد أن عدد الأستراليين في لبنان يبلغ نحو 25 ألفا يحمل الكثير منهم جنسية مزدوجة.
 
كما أجلت اليابان 13 شخصا من لبنان بعدما طلبت منهم المغادرة, وتوجهوا إلى قبرص على متن سفينة لبنانية.

وأجلت بكين نحو 143 شخصا حسب ما أعلنته وزارة الخارجية الصينية، معظمهم غادروا إلى سوريا.
 
نزوح نهائي
كثير من الدول خصصت طائرات وسفنا خاصة لنقل رعاياها(الفرنسية)
وفي وقت سابق نزلت قوة من مشاة البحرية الأميركية لإجلاء من تبقى من الرعايا الأميركيين, في أول خطوة من نوعها منذ انسحابها عام 1984 بعد مقتل 241 من أفرادها في تفجير انتحاري.
 
وكانت سفينة نقلت في وقت سابق ألف أميركي وأكثر من 100 شخص من جنسيات مختلفة إلى ميناء لارنكا القبرصي قادمة من بيروت, على أن تقوم بثلاث أو أربع رحلات لإجلاء الأميركيين.

كما أجلت سفينة حربية بريطانية 100 من الرعايا البريطانيين إلى العاصمة القبرصية ليصل عدد من تم إجلاؤهم 2800.
 
وتستعد الحكومة البريطانية لإجلاء خمسة آلاف آخرين بنهاية هذا الأسبوع, من بين 22 ألفا ما بين بريطاني ومزدوجي الجنسية.
 
كما وصلت لارنكا سفينة تحمل 250 من الرعايا الكنديين, فيما حطت بالقاهرة طائرة تحمل 500 مصري تم إجلاؤهم عبر الأراضي السورية.
المصدر : وكالات