أربعة شهداء في القطاع ورايس في رام الله الأحد
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ

أربعة شهداء في القطاع ورايس في رام الله الأحد

جيش الاحتلال يخلف دمارا كبيرا بمخيم المغازي ويقتل ويرجح العشرات (الفرنسية)

قتل أربعة فلسطينيين الجمعة في قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء خلال يومين إلى 20، وجرح العشرات في الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة، سياسيا يتوقع أن تصل إلى الضفة الغربية الأحد وزيرة خارجية الولايات المتحدة كوندوليزا رايس.
 
فقد أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن أربعة فلسطينيين من عائلة واحدة استشهدوا في غارة إسرائيلية جديدة بحي الشجاعية شرقي مدينة غزة صباح الجمعة.
 
وأضاف أن الغارة أسفرت كذلك عن إصابة ثلاثة من أفراد العائلة بجروح خطرة بينهم طفلة لم تتجاوز ثلاثة أعوام. وقال المراسل إن الغارة التي شنتها طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت منزل هذه الأسرة بشكل مباشر, ولم تعرف إلى الآن أسباب العملية.
 
وأوضح أن الشهداء هم الأم صباح حرارة (45 عاما) وابنها البكر محمد حرارة (25 عاما) الناشط في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وشقيقه مؤمن حرارة (24 عاما) وابن عمه عامر حرارة (22 عاما).
 
وذكر شهود عيان أن الطائرة أطلقت صاروخا على منزل الأسرة, بينما أطلقت دبابة إسرائيلية قذيفة مدفعية على المنزل نفسه.
 
رايس تلتقي عباس الأحد (الفرنسية)
خراب مخيم المغازي
يأتي سقوط شهداء الشجاعية في وقت أعاد فيه جيش الاحتلال انتشاره من مخيم المغازي وسط قطاع غزة بعد ثلاثة أيام من التوغل واحتلال الأجزاء الشرقية منه مخلفا 16 شهيدا وأكثر من مائة جريح نصفهم من الأطفال والنساء.

ولم يترك الجيش الإسرائيلي المخيم، إلا بعد أن خلف فيه خرابا كبيرا.
 
في تطور آخر واصل جيش الاحتلال إغلاقه للضفة الغربية وفرض عليها إجراءات صارمة، وقال إن هذا الإغلاق سيستمر حتى الأحد المقبل.
 
وأوضحت متحدثة عسكرية للإذاعة الإسرائيلية أنه نظرا لإجراءات الإغلاق لن يسمح إلا لـ4000 فلسطيني من الضفة الغربية بدخول إسرائيل.
وأكدت المتحدثة إلغاء تصاريح العمل داخل إسرائيل لآلاف عدة من العمال الفلسطينيين، مع السماح للحالات الإنسانية فقط بالمرور.
 
وفود قادمة
وعلى الصعيد السياسي دعا رئيس الوزراء إسماعيل هنية في خطبة الجمعة بغزة إلى الصمود والتعاضد والحفاظ على الوحدة الفلسطينية لمواجهة العدوان.
 
وفي السياق يتوقع أن يتوافد خلال يومي السبت والأحد إلى إسرائيل وفلسطين وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة لإجراء لقاءات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
 
وصرحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الجمعة بأنها ستتوجه إلى الشرق الأوسط الأحد وستلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت وحكومته والرئيس عباس.
المصدر : الجزيرة + وكالات