شهداء مخيم المغازي وسط القطاع يرتفع إلى 13 ومرشح للارتفاع (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة من قطاع غزة أن شهداء القصف الإسرائيلي على مخيم المغازي وسط القطاع ارتفع اليوم إلى ثلاثة، ليرتفع المجموع العام للشهداء منذ فجر أمس إلى 13 شهيدا وعشرات الجرحى.
 
وقال إن طفلة في الرابعة عشرة أصيبت بجروح خطيرة أمس فارقت الحياة اليوم لتلحق بأمها التي استشهدت في القصف الإسرائيلي على المخيم.
 
وقال مصدر طبي إن "ياسر محمد أبو لبدة (21 عاما) استشهد أيضا نتيجة القصف الإسرائيلي المدفعي على المخيم، كما استشهد في وقت سابق اليوم محمد مهرة (16 عاما) برصاص الاحتلال.
 
ومن بين الشهداء ستة مسلحين على الأقل بينهم أربعة من ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، واثنان من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي. كما ارتفع عدد الجرحى إلى أكثر من 100 جريح.
 
كما تقوم السلطات العسكرية في نابلس بالضفة الغربية بهدم المباني والمنشآت الحكومية لتقويض أداء الحكومة الفلسطينية والسلطة الوطنية.
 
دبابات إسرائيلية تشارك في إغلاق الضفة الغربية (الفرنسية)
إغلاق الضفة
وفي السياق أغلق جيش الاحتلال الضفة الغربية وفرض عليها إجراءات صارمة، وقال إن هذا الإغلاق سيستمر حتى الأحد المقبل.
 
وأوضحت متحدثة عسكرية للإذاعة الإسرائيلية أنه نظرا لإجراءات الإغلاق، لن يسمح إلا لأربعة آلاف فلسطيني من الضفة الغربية بدخول إسرائيل.
 
وقالت إن "الإغلاق تقرر بعد سلسلة من الإنذارات بوقوع  هجمات". وكانت الشرطة الإسرائيلية وضعت أمس في حالة تأهب خوفا من عملية فدائية.
 
وأكدت المتحدثة إلغاء تصاريح العمل داخل إسرائيل لعدة آلاف من العمال الفلسطينيين مع السماح للحالات الإنسانية فقط بالمرور.
 
من جهة أخرى حذرت الولايات المتحدة مواطنيها من التوجه إلى إسرائيل والقدس والضفة الغربية وقطاع غزة بسبب وجود "تهديدات".
 
وقالت الخارجية الأميركية إن "تصرفات الحكومة الفلسطينية التي تقودها حماس وعمليات مثل خطف جندي إسرائيلي على يد عناصرها، تسببت في ازدياد حالة عدم الاستقرار بالضفة الغربية وقطاع غزة".
 
وحثت الرعايا الأميركيين على "تأجيل سفرهم إلى الضفة الغربية وتجنب السفر إلى قطاع غزة".

المصدر : وكالات