جرافات الاحتلال دمرت مباني فلسطينية حكومية بالضفة الغربية(الفرنسية)

استشهد 12 فلسطينيا وأصيب نحو تسعين آخرين بجروح بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في كل من قطاع غزة والضفة الغربية, وسط تحذير رسمي فلسطيني من مغبة استمرار العدوان على الأراضي الفلسطينية.
 
وفي أحدث غارة للاحتلال استشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدة وأصيب 18 آخرون في غارة إسرائيلية استهدفت تجمعا للمواطنين في مخيم المغازي وسط قطاع غزة. وفي وقت سابق أعلن استشهاد ستة آخرين في توغل للاحتلال في المخيم بعشرات الدبابات منذ فجر اليوم.

وعلى الجانب الإسرائيلي أسفر التوغل عن إصابة خمسة من جنود الاحتلال على الأقل وصفت جراح ثلاثة منهم بالخطيرة، جراء الاشتباكات المسلحة مع رجال المقاومة الفلسطينية.
 
تصعيد بنابلس
وفي مدينة نابلس بالضفة الغربية استشهد ثلاثة فلسطينيين بنيران القوات الإسرائيلية بعد دهمها للمدينة, كما اعتقلت قوات الاحتلال نحو 150 من عناصر الأمن الفلسطيني بعد تطويقها لمجمع يضم كوادر من الأمن من فروع مختلفة.
 
وتأتي تلك الاعتقالات بعد يوم من كمين نصبه مقاومون فلسطينيون في نابلس لمجموعة من جنود الاحتلال وأسفرت العملية عن مقتل أحدهم وجرح آخرين.
 
وخلال العملية دمرت الجرافات الإسرائيلية مبنيين أحدهما يستخدمه جهاز أمني والآخر يضم مبنى وزارة الداخلية في المدينة. وقالت حكومة الاحتلال إن توغلات اليوم جزء من عملية "أمطار الصيف" المتواصلة إلى أجل غير مسمى.

أكثر من 90 جريحا جراء الاعتداءات العسكرية بغزة والضفة(الفرنسية)
كما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص في كل الاتجاهات وحاولت آلية عسكرية إسرائيلية الاعتداء على مراسلة الجزيرة جيفارا البديري ثم أطلق جنود الاحتلال النار فأصابوا الزميل وائل طنوس المسؤول عن سيارة البث لقناة الجزيرة.

اتهام
ويأتي التصعيد الإسرائيلي في وقت اتهم فيه رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إسرائيل بالسعي إلى ما هو أبعد من إطلاق جنديها الأسير لدى بعض فصائل المقاومة. وقال هنية إن "الاحتلال الإسرائيلي يهدف إلى وضع المنطقة برمتها حسب الرؤية الأميركية والإسرائيلية".

وأشار هنية إلى أن حكومته قدمت مبادرة لاستئناف المفاوضات بشأن الجندي الإسرائيلي لكن الاحتلال لم يأبه بها واستمر في سياسته التدميرية.

من جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن استمرار التصعيد العسكري سينسف كل الجهود المبذولة للتهدئة في المنطقة، وطالب اللجنة الرباعية والإدارة الأميركية بضرورة التدخل لوقف هذا التصعيد.

المصدر : الجزيرة + وكالات