جيش الاحتلال الإسرائيلي يجدد توغلاته بمدن الضفة الغربية وقطاع غزة (رويترز)

استشهد ثلاثة فلسطينيين على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تقوم بعملية توغل واسعة النطاق بمدينة نابلس بالضفة الغربية اعتقلت خلالها أكثر من مائة من العاملين بالأمن الوطني والأمن الوقائي الفلسطينيين.

وأفادت مراسلة الجزيرة في نابلس بأن قوات الاحتلال شرعت في عمليتها في الساعة الثالثة من صباح اليوم حيث طوقت مبنى المقاطعة الذي يضم مبنى الأمن الوطني والأمن الوقائي الفلسطينيين. وكان جنود الاحتلال طلبوا من رجال الشرطة إخلاء مواقعهم بالمقاطعة بحجة البحث عن مطلوبين.

واعتقلت قوات الاحتلال نحو 150 من العاملين بالمقاطعة واحتلت مبنى وزارة الصحة بالمدنية وحولته لمركز تابع لها ومنعت نقل جثامين الشهداء الثلاثة. كما هدم الجيش الإسرائيلي عدة مبان بالمقاطعة.

وقالت مصادر طبية إن الشهداء الثلاثة ناشطون في صفوف كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح.

وقد واصلت قوات الاحتلال، مدعومة بعشرات المدرعات، إطلاق النيران بشكل عشوائي ما أسفر عن سقوط نحو 20 جريحا بينهم أحد أفراد طاقم فريق الجزيرة الذي كان ينقل مجريات الأحداث مباشرة.

فقد أصيب الزميل وائل طنوس، مسؤول سيارة البث المباشر، بجروح في رجله جراء إطلاق جنود الاحتلال لعيار مطاطي. وقد نقل طنوس فورا إلى المستشفى لتلقي العلاج وقال الأطباء إن وضعه جيد.

إصابة أحد أفراد طاقم الجزيرة في نابلس برصاص الإحتلال

شهداء بغزة
وفي تطورات أخرى استشهد ستة فلسطينيين وأصيب العشرات بينهم أطفال صباح اليوم بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء توغله في مخيم المغازي للاجئين في وسط قطاع غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة في القطاع أن ثلاثة ناشطين من كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وناشطا من كتائب شهداء الأقصى سقطوا جراء الغارات الجوية الإسرائيلية على مخيم المغازي والمناطق المجاورة بوسط قطاع غزة.

وأضاف المراسل أن شهيدين آخرين سقطا جراء إطلاق دبابة إسرائيلية لقذيفة على منازل للفلسطينيين أثناء التوغل داخل المخيم. ورجحت مصادر طبية أن يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء توغل الاحتلال في المنطقة وذلك نظرا للحالة الحرجة للضحايا الذين يوجد بينهم أطفال.

وقد تصدت عناصر المقاومة الفلسطينية للتوغل الإسرائيلي ودخلوا في اشتباك مع قوات الاحتلال المدرعة.

تغطية خاصة
(غزو غزة)

ردود المقاومة
على صعيد آخر قال مصدر أمني إسرائيلي إن القوات الإسرائيلية تبحث قرب تل أبيب عن فلسطينيين يشتبه بأنهما يخططان لعمليات فدائية ويضعان حزامين ناسفين.

وأوضح المصدر نفسه أن الشرطة تبحث عن الفلسطينيين في مدينة كفر سابا شمال تل أبيب.

وردا على الاعتداءات الإسرائيلية أطلق الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي مساء أمس صاروخ كاتيوشا على جنوب إسرائيل. وقالت سرايا القدس في بيان لها إنها ترد بذلك على "العدوان الإسرائيلي على غزة وعلى لبنان".

من جهة أخرى أعلنت كتائب عز الدين القسام إطلاق صاروخ قسام محلي الصنع على مستوطنة ناحال عوز وتجمع للآليات العسكرية الإسرائيلية شرقي حي الزيتون بمدينة غزة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية أعادت انتشارها أمس في محيط بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، بعد يومين من احتلالها لأجزاء واسعة من البلدة مما تسبب في سقوط شهيد وجريح ينتميان لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وخلف وراءه دمارا كبيرا في مزارع وممتلكات المواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات