حظر تجول بالنجف بعد مقتل العشرات بمفخخة في الكوفة
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 07:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 07:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ

حظر تجول بالنجف بعد مقتل العشرات بمفخخة في الكوفة

أحد جرحى تفجير الكوفة يتلقى العلاج في مستشفى المدينة (رويترز)

فرضت السلطات العراقية حظرا للتجول على السيارات في محافظة النجف جنوب بغداد عقب هجوم انتحاري استهدف حشدا للعمال في الكوفة وخلف 60 قتيلا و 132 جريحا.

وقال شهود عيان والشرطة العراقية إن مهاجما انتحاريا أوقف شاحنته قرب حشد لعمال من الشيعة وسط الكوفة، وفجرها عندما تجمعوا حولها معتقدين أنه يبحث عن عمال.

وهذا هو الهجوم الثالث الذي يستهدف مدنيين شيعة منذ الأحد ويهدد بتصعيد الصراع الطائفي في البلاد، بعد عدة هجمات استهدفت أحياء غالبيتها من السنة.

وفي محاولة لتجنب ذلك، دعا الحزب الإسلامي العراقي لعقد مؤتمر يشارك فيه جميع الزعماء الدينيين والسياسيين بالعراق لوقف العنف الطائفي ومنع انجرار البلد إلى أتون الحرب الأهلية.

تطورات أخرى

عراقيون يشيعون جنازة أحد قتلى المواجهات مع القوات البريطانية بالبصرة (الفرنسية)
وفي تطور آخر دهمت القوات الأميركية مدعومة بمروحيات منزلا في حي القاهرة شرقي بغداد، حطمت الأبواب مستخدمة القنابل في ذلك.

واتهم سكان المنزل المذكور القوات الأميركية بقتل اثنين من أفراد أسرتهم ممن كانوا نائمين على سطح الدار، وقالوا إن هذه القوات اعتقلت سبعة آخرين من عائلتهم خلال المداهمة. ولم يصدر بعد أي تعليق من الجيش الأميركي عن المستهدف من هذا الهجوم.

وفي بغداد أيضا قالت الشرطة العراقية إن مجموعة مسلحة يرتدي أفرادها زي الحرس الوطني هاجمت مصرفا حكوميا في منطقة العامرية غربي المدينة وسرقت نحو 850 ألف دولار.

وفي الموصل قتل أربعة من رجال الشرطة العراقية وجرح ثلاثة آخرون في هجوم بسيارة مفخخة في هذه المدينة الواقعة شمال العراق، حسب مصادر أمنية.

وفي تطورات ميدانية أخرى قتل 17 عراقيا بينهم عشرة من رجال الشرطة بهجمات منفصلة في كركوك وبعقوبة وتكريت ومنطقة الإسكندرية جنوب بغداد. وعثرت الشرطة العراقية على جثث 19 شخصا في المحمودية وغرب بغداد.

كما قتل خمسة عراقيين يعتقد أنهم من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر وأصيب 15 آخرون في اشتباكات مع القوات البريطانية بمدينة البصرة جنوب العراق.

جرح ليتواني

القوات الليتوانية بالبصرة كانت هدفا لهجوم أدى إلى جرح أحد جنودها (الفرنسية-أرشيف)
وفي البصرة أيضا جرح جندي ليتواني عندما تعرضت الوحدة العسكرية التي يعمل بها لإطلاق نار في ضواحي هذه المدينة.

وقبل ذلك أعلن الجيش الأميركي في بيان أن أحد جنوده لقي مصرعه اليوم متأثرا بجروح أصيب بها إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته بالعاصمة العراقية أمس.

من جانب آخر، أعلن مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي اعتقال أربعة من قادة تنظيم القاعدة بالعراق وهم أبو عثمان زعيم ما يسمى فيلق عمر بالإضافة إلى ثلاثة من أمرائه.

وأكد الربيعي في مؤتمر صحفي ببغداد أن القوات العراقية تمكنت كذلك من قتل ديار إسماعيل محمود المعروف باسم أبو الأفغاني، وهو أردني الجنسية ومسؤول عن إعدام جنديين أميركيين خطفا باليوسفية جنوب بغداد في السادس من الشهر الماضي.

المصدر : وكالات