السلطة تحذر وإسرائيل تقتل عشرة وتدمر مباني حكومية
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/19 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/23 هـ

السلطة تحذر وإسرائيل تقتل عشرة وتدمر مباني حكومية

اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي تخلف مزيدا من الشهداء والجرحى بالضفة والقطاع (الفرنسية)


حذرت السلطة الفلسطينية من مغبة استمرار العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية ودانت مقتل عشرة فلسطينيين بتوغلات جيش الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية وتدمير مواقع حكومية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن استمرار التصعيد العسكري سينسف كل الجهود المبذولة للتهدئة في المنطقة، وطالب اللجنة الرباعية والإدارة الأميركية بضرورة التدخل لوقف هذا التصعيد.

من جانبه اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إسرائيل بالسعي إلى ما هو أبعد من إطلاق جنديها الأسير لدى بعض فصائل المقاومة. وقال هنية إن الاحتلال الإسرائيلي يهدف إلى وضع المنطقة برمتها حسب الرؤية الأميركية والإسرائيلية".

وأشار هنية إلى أن حكومته قدمت مبادرة لاستئناف المفاوضات بشأن الجندي الإسرائيلي لكن الاحتلال لم يأبه بها واستمر في سياسته التدميرية.

توغل الاحتلال لم يستثن رجال الإعلام وضمنهم أفراد طاقم قناة الجزيرة

شهداء نابلس
ويأتي ذلك التحذير والاتهام بعد سقوط تسعة شهداء وعشرات الجرحى في توغلات إسرائيلية في مدينة نابلس بالضفة الغربية ومخيم للاجئين وسط قطاع غزة.

وقالت حكومة الاحتلال إن توغلات اليوم جزء من عملية "أمطار الصيف" المتواصلة إلى أجل غير مسمى.

فقد اقتحمت وحدات من القوات الإسرائيلية في الساعات الأولى من صباح اليوم مدينة نابلس وقتلت ثلاثة فلسطينيين وأصابت 20 آخرين ثلاثة منهم إصابتهم حرجة.

واعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 150 من عناصر أجهزة الأمن الفلسطيني بعد أن طوقت مبنى المقاطعة الذي يضم مبنى الأمن الوقائي والأمن الوطني الفلسطينيين.

وخلال تلك العملية دمرت الجرافات الإسرائيلية مبنيين أحدهما يستخدمه جهاز أمني والآخر يضم مبنى وزارة الداخلية في المدينة.

كما احتجز جنود الاحتلال جثث الشهداء الثلاثة واستولوا على مبنى الهلال الأحمر الفلسطيني والمنازل المجاورة للمقاطعة وواصلوا تدمير التجهيزات المجاورة للمقاطعة.

وأثناء العملية كانت قوات الاحتلال تطلق الرصاص في كل الاتجاهات وحاولت آلية عسكرية إسرائيلية الاعتداء على مراسلة الجزيرة جيفارا البديري ثم أطلق جنود الاحتلال النار فأصابوا الزميل وائل طنوس المسؤول عن سيارة البث لقناة الجزيرة.

تغطية خاصة
(غزو غزة)
شهداء غزة
وفي قطاع غزة استشهد سبعة فلسطينيين بينهم ثلاثة ناشطين من كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وناشط من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكرية التابع لحركة فتح.

وأفاد مراسل الجزيرة في القطاع بأن الشهداء الأربعة سقطوا في الغارات الجوية الإسرائيلية على مخيم المغازي والمناطق المجاورة بوسط قطاع غزة.

كما أفادت مصادر طبية بأن أربعة فلسطينيين آخرين قتلوا في انفجار قذيفة مدفعية سقطت في قطاع مكتظ من المخيم. كما خلف التوغل الإسرائيلي 70 جريحا بينهم ثمانية إصاباتهم بالغة.

وعلى الجانب الإسرائيلي أسفر التوغل عن إصابة خمسة من جنود الاحتلال على الأقل وصفت جراح ثلاثة منهم بالخطيرة جراء الاشتباكات المسلحة مع رجال المقاومة الفلسطينية.

وقد برر الاحتلال توغله في المنطقة بالسعي لتدمير البنى التحتية لما سماه الإرهاب. وقد اتخذت الدبابات الإسرائيلية مواقع لها في الأرض الخلاء في حين قامت الجرافات بإتلاف المحاصيل الزراعية. كما اتخذ جنود إسرائيليون مواقع لهم في عدة مبان.

المصدر : الجزيرة + وكالات