الآلاف يفرون من لبنان والبلد على حافة أزمة إنسانية
آخر تحديث: 2006/7/20 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/20 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/24 هـ

الآلاف يفرون من لبنان والبلد على حافة أزمة إنسانية

عائلة لبنانية تفر من الضاحية الجنوبية في بيروت (رويترز)

واصل آلاف الرعايا الأجانب مغادرتهم لبنان في اليوم الثاني من القصف الإسرائيلي المركز الذي خلف حتى الآن حوالي 300 قتيل.
 
وقد بدأت الفلبين إجلاء ثلاثين ألفا من رعاياها, وطلبت من إسرائيل السماح لهم باتخاذ أراضيها نقطة عبور, كما طلبت من دول الخليج والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا مساعدتها في إقامة جسر جوي.
 
وأمام الانتقاد الذي وجهه الكثير من الكنديين ذي الأصل اللبناني الذين وجدوا أنفسهم محاصرين بلبنان, قال رئيس الوزراء الكندي من باريس إنه سيساعد بطائرته الخاصة في إجلاء 120 منهم إلى قبرص ثم إلى أوتاوا.
 
ويوجد في لبنان حاليا حوالي خمسين ألف كندي من أصل لبناني مسجلين بالسفارة الكندية.
 

عشرات آلاف اللبنانيين يعيشون بالملاجىء بلا كهرباء ولا ماء (الفرنسية)
ودفع الدمار الواسع الذي لحق بمطار بيروت شركة الطيران اللبنانية إلى الإعلان أنها ستباشر رحلاتها انطلاقا من دمشق، إلى أوروبا ودول الخليج.
 
أزمة إنسانية
وإضافة إلى الدمار الواسع بالبنى التحتية, أدى القصف إلى مؤشرات على اندلاع أزمة إنسانية خاصة جنوب البلاد.
 
في قرية الرمادية بالجنوب, يشتكي خسان برجي (55عاما) إن دواء ابنيه المصابين بالسكري وأمه المصابة بمرض القلب قد نفد, بعد أن انقطعت الإمدادات عن قريته.
 
وقد طلبت منظمة يونيسيف مساعدة عاجلة بـ 7.3 ملايين دولار للنساء والأطفال, في وقت يواصل عشرات الآلاف بالملاجئ بلا كهرباء ولا ماء.
 
وقد بلغ عدد النازحين حسب يونيسيف حتى الآن أربعمائة ألف شخص, أي عشر سكان البلد المنكوب, وإذا استمر خطر الوصول إلى الطرق المؤدية إلى الجنوب فإن لبنان سيواجه أزمة إنسانية كبيرة.
 
ولم يستبعد وزير التعليم خالد قباني وقوع مجاعة بالبلاد فـ "إسرائيل تدمر كل الطرق التي يستعملها اللبنانيون لنقل المؤن الغذائية" موضحا أن ستين ألف لاجئ يلوذون الآن بالمدارس بأقل ما يمكن من الحصص الغذائية.
المصدر : وكالات