إسرائيل تضايق عمل الجزيرة بفلسطين ولبنان
آخر تحديث: 2006/7/20 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/20 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/24 هـ

إسرائيل تضايق عمل الجزيرة بفلسطين ولبنان

الزميل وائل طنوس مصابا برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطية اقتحام مدينة نابلس

قالت قناة الجزيرة في بيان إنها تتعرض لمضايقات وإعاقات من السلطات الإسرائيلية منذ أن اندلعت الحرب الراهنة على لبنان.

فقد ضيق الجيش الإسرائيلي على طاقم قناة الجزيرة الذي كان اليوم يغطي فصول التوغل الإسرائيلي في نابلس بالضفة الغربية والذي أسفر حتى الآن عن سقوط ثلاثة شهداء وإصابة عشرين آخرين.

وفي تلك العملية أصيب الزميل وائل طنوس المسؤول عن سيارة البث المباشر للجزيرة بجروح عندما تعرض فريق المحطة في نابلس لإطلاق نار من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقد حصل ذلك في وقت كانت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري تنقل مباشرة على الهواء تحركات الجيش الإسرائيلي في نابلس عندما سمعت طلقات نارية.

وشوهد وائل طنوس وهو يهوي على الأرض مباشرة على الهواء بعدما أصيب في رجله، ونقل فورا إلى المستشفى، وسارعت البديري إلى التأكيد أن طنوس أصيب. بعد ذلك تأكد أن وضع طنوس جيد.

وفي نفس العملية حاولت آلية عسكرية إسرائيلية الاعتداء على الزميلة جيفارا البديري.

وليد العمري اعتقلته السلطات الإسرائيلية دون مبررات (الجزيرة)
مضايقات بإسرائيل
وكانت السلطات الإسرائيلية قد اعتقلت مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري ثلاث مرات يومي الأحد والاثنين وذلك أثناء تغطيته انطلاقا من شمال إسرائيل لتداعيات الهجوم الإسرائيلي على لبنان وردود مقاومي حزب الله على ذلك العدوان.

كما أوقفت السلطات الإسرائيلية في نفس المنطقة مراسل الجزيرة إلياس كرام إلى جانب الطاقم العامل معه وأطلقت سراحهم بعد أن تبين أنه لا مبرر لذلك.

ويقول وليد العمري إن الاعتقالات التي تعرض لها هو والزميل إلياس كرام لم يكن لها أي مبرر، وأن الدافع من ورائها هو كبح جماح الجزيرة التي استطاعت أن تتفوق في تغطيتها للحرب على جميع القنوات الإعلامية، وذلك بعد تميزها بسرعة ودقة نقل المعلومة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية