مقتل عشرات العراقيين في انفجار مفخخة بالكوفة
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 09:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 09:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/22 هـ

مقتل عشرات العراقيين في انفجار مفخخة بالكوفة

وتيرة التفجيرات والهجمات شهدت تصعيدا كبيرا في الأيام الماضية  (الفرنسية)

لقي ما لا يقل عن أربعين شخصا مصرعهم وأصيب 65 آخرون في انفجار سيارة مفخخة وسط تجمع للعمال مدينة الكوفة جنوب العراق صباح اليوم. وقالت مصادر طبية وأمنية إن الانفجار وقع في سوق مزدحمة وسط المدينة وعلى مقربة من ضريح الإمام مسلم بن عقيل.
 
وِأشار شهود عيان إلى أن محتجين غاضبين رشقوا أفراد الشرطة الذي وصلوا إلى موقع الانفجار بالحجارة، فيما أطلقت الشرطة النار في الهواء لتفريق الحشود مما أدى إلى جرح شخصين على الأقل.
 
ويأتي التطور الجديد بعد أقل من 24 ساعة من مقتل سبعين عراقيا وجرح حوالي 67 شخصا آخرين في هجوم شنه عشرات المسلحين على سوق شعبي بمنطقة المحمودية جنوب العاصمة بغداد.
 
وقال مصدر بوزارة الدفاع العراقية إن الهجوم بدأ بتفجير سيارتين مفخختين وسط السوق، تبعه سقوط ثلاث قذائف هاون ثم إطلاق نار عشوائي من قبل المسلحين على المتسوقين والباعة والمارة.
 
وأكد قائد غرفة العمليات المشتركة في الوزارة اللواء عبد العزيز محمد في مؤتمر صحفي ببغداد أن الجيش العراقي تمكن من اعتقال ثلاثة من المهاجمين وهم يخضعون للتحقيقات.
 
وقد انعكس الهجوم على جلسة البرلمان العراقي حيث انسحب نواب الكتلة الصدرية التي يقودها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، ووصفوا حادث المحمودية بأنه كمين نصب لجنازة شيعية انطلقت من العاصمة بغداد متجهة إلى مدافن بالنجف. وقال البعض إن الشرطة قصرت في أداء واجبها. كما انسحب حزب الفضيلة الشيعي من الجلسة أيضا.
 
كما أعلن ظافر العاني أحد الأعضاء البارزين في قائمة التوافق السنية انسحابه أيضا تضامنا مع قرار الكتلة الصدرية وحزب الفضيلة، وقال إن انسحابه هو موقف شخصي لأن قائمته تحتاج إلى وقت لتقرر موقفها.
 
ورجحت جبهة التوافق أن يكون هجوم المحمودية ردا على اختطاف سبعة من سكان المدينة من السنة الذين عثر على جثثهم الأحد، وحملت قوات الأمن العراقية المسؤولية عن عدم السيطرة على الوضع المتوتر في هذه المدينة.
 
خسائر القوات الأميركية في العراق بلغت 2548 قتيلا (الفرنسية)
خسائر أميركية
وقد أعلن الجيش الأميركي في بيان له أمس مقتل ثلاثة من جنوده في هجمات متفرقة بالعراق في اليومين الماضيين.
 
وجاء في البيان أن جنديا أميركيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها جراء إطلاق نار بأسلحة خفيفة غرب العاصمة بغداد، مضيفا أن جنديا آخر قتل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته جنوب بغداد. وقتل جندي ثالث بنيران مسلحين في عملية بمحافظة الأنبار.
 
وبمقتل الجنود الثلاثة يرتفع إلى 2548 عدد العسكريين الأميركيين الذين سقطوا في العراق منذ الغزو الأميركي لهذا البلد في مارس/آذار 2003، حسب أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
المصدر : الجزيرة + وكالات