غارات تحصد مدنيين لبنانيين وحزب الله يجدد قصف حيفا
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/18 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/22 هـ

غارات تحصد مدنيين لبنانيين وحزب الله يجدد قصف حيفا

إسرائيل تواصل قصفها للبنى التحتية وضحايا الغارات تجاوز 220 مدنيا (الفرنسية)

واصلت إسرائيل عدوانها على لبنان لليوم السابع على التوالي وقصفت طائراتها الحربية مناطق وقرى في الجنوب، كما استهدفت ثكنات للجيش اللبناني قرب بيروت موقعة العديد من الضحايا بين قتيل وجريح في صفوف المدنيين والعسكريين، فيما دوت صفارات الإنذار في حيفا مؤذنة على ما يبدو بسقوط رشقات جديدة من صواريخ حزب الله على المدينة.
 
وفي أحدث الغارات قتل شخصان وأصيب 12 بجروح من بينهم خمسة أطفال في قصف استهدف منزلهم في بلدة طلوسة جنوب لبنان. كما جرح سبعة أشخاص في كنيسة ببلدة راشيا الفخار في منطقة العرقوب الحدودية في قصف مدفعي استهدف البلدة.
 
واستمرت المقاتلات الإسرائيلية باستهداف شاحنات النقل فأصابت صواريخها شاحنتان  محملتان بالخضار قرب مدينة زحلة في سهل البقاع مما أدى إلى إصابة سائقين بجروح.
 
وفي وقت سابق قتل 14 عسكريا لبنانيا وجرح أربعون آخرون بغارات ثكنتين للجيش اللبناني في منطقتي الجمهور وكفرشيما شرقي بيروت. كما أغار الطيران الإسرائيلي في الساعات الأولى من اليوم على مدينة جبيل التي تبعد نحو 30 كلم إلى الشمال من بيروت.
 
كما تعرضت حاصبيا وبلدة كفار شوبا وقريتي عيترون وعيناتا وبنت جبيل لغارات إسرائيلية.
 
وكان مراسل الجزيرة أفاد فجر اليوم بأن 13 شخصا من عائلتين قتلوا في قصف إسرائيلي استهدف قرية عيترون ليرتفع بذلك عدد القتلى اللبنانيين في أقل من 24 ساعة لأكثر من خمسين. فيما بلغ عدد ضحايا القصف الإسرائيلي منذ بدايته قبل سبعة أيام 220 قتيلا و850 جريحا.
 
وفي بلدة قانا شرقي مدينة صور انتشلت جثث خمسة أشخاص من عائلة واحدة من تحت أنقاض منزل دمرته غارة إسرائيلية فجر اليوم. وقالت مراسلة الجزيرة في الجنوب إن الطيران الإسرائيلي شن خمسين غارة منذ فجر اليوم على القرى في الجنوب دون إعطاء حصيلة عن حجم الضحايا.
 
من جهة أخرى أنذر الجيش الإسرائيلي سكان بلدة (عيتا الشعب) اللبنانية الحدودية مع إسرائيل لإخلائها قبل فجر اليوم. وقد عبر السكان عن مخاوفهم لأن ليس لديهم العدد الكافي من السيارات لمغادرة البلدة ولا يتوفرون على أي ضمانة بعدم تعرضهم للقصف على الطرقات في وقت استمر فيه نزوح العائلات من المناطق الجنوبية بسبب القصف الإسرائيلي.
 
حزب الله يقصف حيفا للمرة الثالثة منذ بدء العدوان على لبنان (الفرنسية)
رد المقاومة
وفي ردها على العدوان قصفت المقاومة الإسلامية التابعة لحزب الله بصواريخ كاتيوشا  مدينة حيفا ظهر اليوم. وقال مراسل الجزيرة إن القصف استهدف الميناء ومحطة قطارات استهدفها القصف يوم الأحد الماضي، مما أدى إلى سقوط بعض الإصابات.
 
وجاء سقوط الصواريخ بعد وقت قصير من سماع دوي صفارات الإنذار في حيفا على ما يبدو إيذانا بقصف صاروخي. وقصفت المقاومة أمس مدن حيفا وصفد وعكا ونهاريا وكرمئيل شمال إسرائيل بصواريخ الكاتيوشا مما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات.
 
وفي هذا السياق أعلن نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمعون بيريز في حديث لمحطة  سكاي نيوز البريطانية اليوم أن حزب الله أطلق 1500 صاروخ على إسرائيل منذ بدء الأزمة.
 
إسرائيل تعزز قواتها على الحدود وتتوقع حربا لأسابيع (الفرنسية)
استعدادات إسرائيلية
ومع تصاعد وتيرة العمليات العسكرية توقع نائب رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال موشي كابلينسكي استمرار العمليات العسكرية في لبنان لبضعة أسابيع مقبلة.
 
وقال للإذاعة العسكرية إن الجيش الإسرائيلي بحاجة إلى مزيد من الوقت لتحقيق ما أسماه أهدافا واضحة جدا مشيرا إلى أن ذلك لن يستغرق أشهرا.
 
وفي تصريح سابق رفض كابلينسكي استبعاد غزو بري واسع للبنان. وأوضح "في هذه المرحلة فإننا لا نعتقد أن علينا أن نرسل قوات برية كبيرة إلى لبنان لكن إذا اضطررنا لعمل هذا فسنفعله لا نستبعد هذا".
 
وفي هذا السياق أفاد مراسل الجزيرة بأن وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس وقع على أوامر لاستدعاء ثلاث فرق احتياط من الجيش سيدفع بها إلى الضفة الغربية التي سيتم إخراج الجيش النظامي منها لإرساله إلى الحدود الشمالية مع لبنان.
 
ورغم الاستعدادات الإسرائيلية لحرب تستغرق أسابيع فقد كشف وزير الأمن الداخلي آفى ديختر أن إسرائيل قد تضطر للتفاوض بشأن المعتقلين اللبنانيين في السجون الإسرائيلية بهدف إنهاء الأزمة الحالية.
 
وأعرب ديختر عن اعتقاده بأنه يجب على إسرائيل في النهاية أن تعيد الجنديين الأسيرين لدى حزب الله حتى لو كان الثمن هو التفاوض بشأن المعتقلين اللبنانيين. ولم يتضح ما إذا كان الوزير الإسرائيلي يتحدث باسم حكومته أم أنه يعبر عن رأيه الشخصي.
 
وفي هذا السياق كررت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني موقف حكومتها المطالب بالإفراج عن الجنديين الأسيرين دون شروط.
 
وأشارت بعد اجتماعها بوفد الأمم المتحدة إلى ضرورة منع حزب الله من العمل وتفكيكه وإخراجه من الجنوب ومنع إيران وسوريا من دعمه في المستقبل, وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1559 ونشر الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية-الإسرائيلية.
المصدر : الجزيرة + وكالات