كوفي أنان يدعو إسرائيل لتجنب استهداف المدنيين والبنى التحتية في لبنان (الفرنسية)


قالت إسرائيل اليوم إنه من المبكر جدا الحديث عن نشر قوات عسكرية دولية جنوب لبنان لمراقبة الحدود ردا على مبادرة دولية بهذا الشأن لإنهاء الحرب الدائرة على لبنان.
 
وأشارت المتحدثة باسم الحكومة ميري إسين "لا أعتقد أننا في هذه المرحلة بعد. نحن في مرحلة حيث نريد أن نتأكد من أن حزب الله غير منتشر على حدودنا الشمالية".
 
وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن رئيس الوزراء إيهود أولمرت يعارض نشر قوات جنوب لبنان.
 
جاء ذلك بعد أن دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم في سان بطرسبرغ إسرائيل إلى الالتزام بالقانون الدولي وتجنب استهداف المدنيين والبنية التحتية المدنية في لبنان.
 

جاك شيراك يرسل رئيس الوزراء إلى بيروت تضامنا مع لبنان (الفرنسية)

وقال أنان للصحفيين في أعقاب لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على هامش قمة مجموعة الثماني إنه يجب وقف الأعمال العسكرية بين إسرائيل وحزب الله للسماح بنشر قوة فصل دولية.
 
من جانبه قال الاتحاد الأوروبي إنه يدرس مسألة نشر قوات دولية في لبنان لوقف النزاع الدائر بين إسرائيل وحزب الله.
 
وأوضح وزير الخارجية الفنلندي أركي تويوميوجا الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد "من الممكن أن يكون للاتحاد الأوروبي أو للأمم المتحدة دور في حفظ الأمن".
 
وللإعراب عن تضامنها مع الشعب اللبناني أعلنت الرئاسة الفرنسية أن رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان سيتوجه اليوم إلى بيروت بطلب من الرئيس جاك شيراك.
 
مساعي دبلوماسية
في غضون ذلك تبذل جهود دولية حاليا للتوصل إلى اتفاق لتسليم الجنديين الإسرائيليين الأسيرين لدى حزب الله للحكومة اللبنانية.
 
وقالت مصادر دبلوماسية إن ذلك جاء بناء على اقتراح قدمه وفد الأمم المتحدة والممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، موضحة أن الحكومة البنانية عرضت الاقتراح على حزب الله في وقت متأخر من ليل الأحد لكنها لم تتلق ردا منه حتى الآن.
 
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الإعلان الصادر عن مجموعة الثماني الأحد سيشكل أساس قرار سيعرض الخميس المقبل على مجلس الأمن الدولي.
 
وفي وقت يستعد فيه رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الدين الحريري للتوجه إلى أنقرة لبحث العدوان الإسرائيلي, تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تلقيه مؤشرات إيجابية على إطلاق الجنديين الإسرائيليين.
 
وقد بدأ وفدان من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي محادثات مع المسؤولين اللبنانيين في محاولة لإنهاء الأزمة, وسط حديث عن مبادرة أوروبية لم تتضح معالمها بعدُ.

المصدر : الجزيرة + وكالات