ضحيتا القصف الإسرائيلي لميناء بيروت احترقتا بالكامل (الفرنسية)

واصل الجيش الإسرائيلي اعتداءاته وغاراته على مناطق متفرقة من لبنان لليوم السادس على التوالي, كان أبرزها استئنافه للقصف الجوي للضاحية الجنوبية لبيروت وقصف ميناء العاصمة.
 
وجدد الجيش الإسرائيلي قصف الضاحية الجنوبية ببيروت حيث يقع مقر قيادة حزب الله الذي دمر بشكل كامل في وقت سابق. وقال مراسل الجزيرة إن قصف الضاحية يتم بشكل تدميري, حيث دمر ما يزيد على 15 مبنى تدميرا كاملا.
 
من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة إن مدنيا قتل بقصف إسرائيلي لجسر الغازية جنوبي مدينة صيدا.
 
كما قتل 11 لبنانيا وأصيب العشرات في غارات إسرائيلية جديدة على قاعدتين للجيش اللبناني شمال ميناء طرابلس وعلى البقاع اللبناني. وقتل في نفس الغارات ستة جنود وفقد سبعة آخرون.
 
وأضاف مراسل الجزيرة أن عدة معامل بمنطقة الشويفات تعرضت للقصف مما تسبب في اندلاع الحرائق بها, مشيرا إلى أن تلك المعامل خاصة بالأدوات المنزلية والكرتون.
 
استغاثة
وأفاد مراسل الجزيرة في بيروت أيضا أن أهالي عدة بلدات في الجنوب يواجهون حصارا منذ أيام جراء انقطاع الكهرباء وشح المواد الغذائية والأدوية. وطالب الأهالي المنظمات الدولية والصليب الأحمر بالمسارعة لإغاثتهم.
 
من جهة أخرى قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الطائرات الإسرائيلية شنت نحو 60 غارة ليلة الأحد/الاثنين على أهداف في لبنان. وأضافت أن هذه الغارات استهدفت مواقع لـحزب الله ومخازن للوقود ومحطات رادارات تابعة للجيش اللبناني بالإضافة إلى مقر قناة المنار.
 
وفي وقت مبكر من صباح اليوم, أفاد مراسل الجزيرة في لبنان أن مدنيين لبنانيين قتلا صباح اليوم في قصف إسرائيلي استهدف ميناء بيروت وتسبب في اندلاع الحرائق فيه.
 
الحزب يرد
بالمقابل قصف مقاتلو حزب الله اللبناني مدينتي نهاريا وعكا شمالي إسرائيل بـصواريخ الكاتيوشا في وقت مبكر من صباح اليوم. وقد سمعت صفارات الإنذار بمدينة حيفا بعد يوم من قصفها بصواريخ الحزب.
 
وأعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن ثلاثة أشخاص جرحوا صباح اليوم في قرية تلال شمالي إسرائيل في انفجار نحو 15 صاروخا أطلقها حزب الله وأصابت أيضا العفولة والناصرة.
 
وتأتي تلك التطورات في الوقت الذي اتهم فيه الرئيس إميل لحود تل أبيب باستعمال أسلحة محرمة دوليا بما فيها قنابل فوسفورية حارقة على قرى بمنطقة العرقوب, قائلا إن مجلس الأمن الدولي يتأخر في التدخل في أزمة الشرق الأوسط لإعطاء إسرائيل وقتا أطول لإجبار لبنان على الاستسلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات