انسحب عشرة نواب بحرينيين من جلسة كان يعقدها البرلمان الأحد احتجاجا على تبني مشروع قرار لمكافحة ما يسمى الإرهاب، دون أن يسبق ذلك أية مداولات.

وقد تم التصويت على القرار قبل يوم من الموعد المقرر له، واعتقد النواب المنسحبون أن الجلسة كانت مخصصة للتداول بشأن التشريع الجديد.

وحصل القرار على تأييد 25 نائبا في حين غاب خمسة آخرون عن الجلسة. وينتظر أن يحصل على تأييد نواب مجلس الشورى المعين دون صعوبات.

وقال محمد الشيخ أحد المنسحبين إن هذه هي المرة الأولى التي يمرر بها قرار دون إجراء مداولات بشأنه بالمجلس، مشيرا إلى أن الانسحاب تعبير عن الاحتجاج على تجريد النواب من حقهم الدستوري بالنظر في القرارات قبل تمريرها.

وأضاف أن النواب المنسحبين أرادوا إبطال المواد التي تخرق حقوق الإنسان التي يتضمنها القرار.

المصدر : أسوشيتد برس