دوامة العنف بالعراق توقع اليوم العشرات بعدة مدن (الفرنسية)

لقي نحو 45 شخصا مصرعهم بعمليات وتفجيرات متفرقة بمناطق متفرقة من العراق، كان أكثرها عنفا تفجير انتحاري بمدينة طوز خورماتو شمال البلاد خلف نحو 23 قتيلا.

فقد أفاد مصدر أمني عراقي أن 23 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 22 آخرون في عملية انتحارية استهدفت مقهى بمدينة طوز خورماتو 210 كلم شمال بغداد.

وأوضح قائد شرطة المدينة أن الانفجار وقع في مقهى شعبي يرتاده زبائن شيعة لقربه من حسينية الرسول الأعظم، في الجزء الشرقي من المدينة التي يقطن فيها شيعة من التركمان.

وأضاف المصدر أن منفذ الهجوم دخل المقهى يحمل حزاما من المتفجرات وفجر نفسه وسط رواد المقهى، وانهار المبنى كاملا تحت وطأة الانفجار.





وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد) قضت ثلاث نساء وأصيب ستة مدنيين بجروح في عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت دورية مشتركة للجيشين الأميركي والعراقي.




آثار انفجار في بغداد خلف ثلاثة قتلى (رويترز)

عمليات متفرقة

وبتفجيري طوز خورماتو والموصل يرتفع عدد الضحايا الذين سقطوا بالعراق اليوم إلى 45 في عمليات منفصلة، ستة منهم بمدينة كركوك التي تقع على بعد 70 كلم شمال طوز خورماتو.

كما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 32 آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة وسط سوق لبيع الإطارات بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

وفي المقدادية شمال شرق العاصمة، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم بينهم امرأة في إطلاق نار من قبل مسلحين على عضو سابق بحزب البعث.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد، قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في أعمال عنف متفرقة بالمدينة. وفي الإسكندرية جنوب العاصمة، قتل جندي عراقي أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة عثر عليها داخل مقهى وسط المدينة.

من جهة أخرى عثر على أربع جثث مجهولة الهوية ثلاث منها في مدينة تكريت شمال بغداد، والرابعة في مدينة كربلاء جنوب العاصمة.

وفي تطورات أخرى تم إطلاق خمسة من عناصر حماية منشآت اللجنة الأولمبية العراقية ومسؤوليها الذين تم اختطافهم أمس السبت مع رئيس اللجنة وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي.

القوات البريطانية تتكبد اليوم مقتل وإصابة ثلاثة من جنودها بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

جندي بريطاني
من جهة أخرى قضى جندي بريطاني متأثرا بجروح بليغة أصيب بها صباح اليوم، كما جرح ثلاثة آخرون في هجومين منفصلين بالبصرة جنوب العراق.

وأوضحت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديها قتل في عملية بمنطقة قبلية نفذت صباح اليوم لاعتقال أشخاص يشتبه في وقوفهم وراء عمليات مسلحة وأسفرت عن توقيف شخصين.

وبذلك يرتفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا بالعراق إلى 114 منذ الغزو الأنجلوأميركي في مارس/ آذار 2003.

وفي هجوم آخر أصيب جنديان بريطانيان بجروح بسيطة إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بمنطقة الزبير جنوب شرق البصرة.

المصدر : وكالات