ما تبقى من مبنى تلفزيون المنار بعد القصف الإسرائيلي (الفرنسية)
 
شنت الطائرات الإسرائيلية ست غارات على الضاحية الجنوبية عقب ساعة من هجوم لحزب الله بصواريخ رعد2 و3 استهدف مدينة حيفا الساحلية (40 كلم) إلى الجنوب من الحدود الدولية، مخلفا 8 قتلى و25 جريحا ستة منهم إصاباتهم خطرة.
 
وأدى القصف الإسرائيلي صباح اليوم على الضاحية تدميرا كاملا لمقر قناة المنار التابعة لحزب الله، ولكنها عاودت البث بعد ست دقائق من مكان آخر. وقال مراسل الجزيرة في لبنان إن حارة حريك التي قصفت صباح اليوم تعرضت لهجمات جديدة.
 
وقال حزب الله في بيانين عقب استهدافه حيفا "نحذر العدو الصهيوني من أي حماقات جديدة"، مشيرا إلى أنه تجنب في هذه الضربة المنشآت النفطية "ولكن في المرة القادمة لن نستثني شيئا في كل حيفا أو محيطها".
 
وأعلن مسؤول كبير في وزارة البيئة الإسرائيلية أن المنتجات الكيميائية في منطقة حيفا التي تتعرض لقصف بصواريخ حزب الله، يجري نقلها إلى جنوب البلاد.
 
وقال يوسي أنبار للإذاعة الحكومية "لقد منعنا وصول مواد سامة محملة على متن سفن (متوجهة) إلى مرفأ حيفا منذ الخميس".
 
وذكرت مصادر في الشرطة أن الصواريخ سقطت في قطاع محطة القطارات بحيفا ساعة زحمة كبيرة حيث يتوجه الإسرائيليون إلى مراكز عملهم في تل أبيب.
 
وأضاف المصدر ذاته أن مدينتي عكا ونهاريا على الحدود مع لبنان أصيبتا بصواريخ. وأمر الجيش الإسرائيلي مواطني حيفا ومدن الشمال الأخرى بدخول الملاجئ.
 
وأفاد مراسل الجزيرة الذي منعته السلطات الإسرائيلية من العمل بعد احتجازه وطاقم الجزيرة لساعات، أن القصف استهدف مدينة عكا وميناءها بالإضافة إلى نهاريا بطول شريط 35 كلم.
 
فتى لبناني يستخرج دراجته
من أنقاض الضاحية الجنوبية (الفرنسية)
قوات خاصة

وفي تطور آخر أعلن قائد العمليات في هيئة الأركان الإسرائيلية الجنرال غدي إسنكروات اليوم أن قوات خاصة إسرائيلية تقوم بعمليات برية في لبنان بالموازاة مع الغارات الجوية والهجمات البحرية، ولكن حزب الله نفى ذلك.
 
وكان الحزب أعلن في وقت سابق أن مقاتليه تصدوا لقوة إسرائيلية حاولت التقدم مساء أمس نحو الأراضي اللبنانية جنوبا.
 
وجاء في بيان للحزب أن قوة إسرائيلية حاولت التقدم، ولكن "المقاومة الإسلامية فجرت بها عبوة ناسفة أدت إلى تدمير وإحراق جرافة ضخمة كانت تتقدم القوى المذكورة".
 
هذا وقد نفى حزب الله للجزيرة ما تردد إسرائيليا عن إصابة أمينه العام حسن نصر الله بجراح في هجوم إسرائيلي فجر اليوم، وقال إنه في مكان آمن يمارس قيادة المقاومة. واعتبر المصدر أن المزاعم الإسرائيلية بإصابة نصر الله تصب في خانة الحرب النفسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات