أصبحت بيروت مركزا لتحولات لبنان الثقافية والاقتصادية منذ استقلاقه عام 1943 (الفرنسية)
تقع على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وهي عاصمة لبنان منذ إنشاء "دولة لبنان الكبير" مطلع عشرينيات القرن الماضي.

بعد استقلال البلاد عن فرنسا عام 1943 وتحولها إلى مركز اقتصادي ومالي وسياحي وثقافي أصبحت المدينة مركز هذه التحولات وارتفع عدد سكانها إلى مليون نسمة.

دمرت الحرب الأهلية (1975-1990) وسطها التجاري وقسمتها إلى شطرين مسيحي في الشرق ومسلم في الغرب دون أن ينال ذلك من هياكل الدولة مما سهل إعادة إعمار وتوحيد المدينة.

تضم بيروت آثارا بيزنطية ورومانية ومملوكية كشف عنها في مناسبات متباعدة ومازال بعض مبانيها القائم منذ العهد العثماني قيد الاستخدام.

تحتوى بيروت على كامل الفسيفساء الطائفية اللبنانية مع غلبة للتمثيل السياسي السني في المقاعد المخصصة للمدينة في البرلمان.

المصدر : الجزيرة