إسرائيل توسع هجومها على غزة وتقتل 4 فلسطينيين
آخر تحديث: 2006/7/16 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/16 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/20 هـ

إسرائيل توسع هجومها على غزة وتقتل 4 فلسطينيين

قوافل الشهداء مستمرة في غزة وبلغ عددهم
منذ بدء "أمطار الصيف" 85 شهيدا (الفرنسية)

استشهد أربعة فلسطينيين بينهم امرأة مسنة في غارة جوية وقصف عشوائي لقوات الاحتلال شمال غزة وجنوبها منذ فجر اليوم، فيما وسعت إسرائيل هجومها وتوغلت مجددا في بيت حانون شمال القطاع.
 
فقد أطلقت دبابة إسرائيلية نيرانها بشكل عشوائي على حي سكني في منطقة الشوكة شمال شرق رفح، ما أسفر عن إصابة فاطمة جاد الله (75 عاما) بجروح فارقت على إثرها الحياة لعدم تمكن رجال الإسعاف من نقلها إلى المستشفى في الوقت اللازم.
 
وفي بيت حانون قتلت قوات الاحتلال ثلاثة من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وجرحت 10 آخرون، في غارة نفذتها طائرة استطلاع إسرائيلية دون طيار على البلدة فجر اليوم.
 
وجاءت الغارة بنيما كانت عشرات الدبابات والآليات العسكرية الإسرائيلية تتوغل في منطقة بيت حانون مدعومة بغطاء جوي بالمروحيات وإطلاق نار كثيف. وفجر مقاومون عبوات ناسفة وأطلقوا قنابل مضادة للدبابات.
 
وعادت قوات الاحتلال إلى بيت حانون بعد أسبوع من إعادة انتشارها في المنطقة. وزعم مصدر عسكري إسرائيلي أن العمليات العسكرية المستمرة حاليا هي لمنع إطلاق الصواريخ المحلية الصنع على أهداف إسرائيلية وتدمير البنى التحتية لمن أسماهم "الإرهابيين".
 
وفي تطور آخر قصف الاحتلال منزلا في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين ودمره. وتضاربت الأنباء بشأن طبيعة القصف، فبينما قال شهود إنه نجم عن غارة جوية قال آخرون إنه بفعل المدفعية الإسرائيلية.

تغطية خاصة
(غزو غزة)
 
جاء ذلك بعد ساعات من استشهاد فلسطينيين اثنين أمس وإصابة سبعة بجروح وصفت بالحرجة عندما قصف جيش الاحتلال بيتا قيد الإنشاء ما أدى إلى تدميره بالكامل، وادعت إسرائيل أنه ورشة لتصنيع الصواريخ.

وفي منطقة السودانية شمال غرب غزة فتحت المروحيات الإسرائيلية النار على منطقة قالت إن مقاومين فلسطينيين تجمعوا فيها لإطلاق الصواريخ, ما أدى إلى استشهاد فلسطيني آخر. كما استهدف قصف الاحتلال مبنى وزارة الاقتصاد في غزة.

ويشن الاحتلال هجوما واسعا على قطاع غزة أطلق عليه اسم "أمطار الصيف" منذ أسر المقاومة الفلسطينية للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في عملية نوعية استهدفت معبر كرم أبو سالم يوم 25 يونيو/حزيران الماضي.
 
وأدت الهجمات الإسرائيلية التي استهدفت البنى التحتية من جسور وطرق مؤسسات للسلطة ومحطات كهرباء، إلى استشهاد نحو 85 فلسطينيا بينهم العديد من الأطفال والنساء.
المصدر : الجزيرة + وكالات