المصادر الفلسطينية لم تبلغ عن إصابات من جراء غارات الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)

أطلقت مروحيات إسرائيلية الليلة صاروخين على مبنى وزارة الاقتصاد والتجارة الفلسطينية شمال غرب مدينة غزة، كما أطلق صاروخ آخر أصاب جسرا في وسط المدينة.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن المبنى الواقع شمال القطاع أصيب بأضرار جسيمة وظلت النار مشتعلة فيه بعد الهجوم،  مشيرا إلى أن المصادر الأمنية والطبية الفلسطينية لم تبلغ عن وقوع أي إصابات.

تغطية خاصة (غزو غزة)
وأشار إلى أن الغارة الثانية نفذتها طائرات أف-16 ضد جسر وسط غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، كما أطلق صاروخ آخر على منطقة السودانية شمال غرب غزة يبدو أنه سقط على منطقة غير مأهولة.

هذه الغارات تأتي بعد ساعات من قصف الاحتلال مكاتب نواب برلمانيين من حماس ومنزل نائب آخر في الحركة في بيت لاهيا شمال القطاع.

وجاء هذا التصعيد بعد أن انسحبت دبابات الاحتلال صباح أمس من منطقتي دير البلح وخان يونس وسط قطاع غزة وجنوبه، مخلفة نحو 80 شهيدا وعددا كبيرا من الجرحى منذ بدء العملية الإسرائيلية في غزة، لكن المتحدثة باسم جيش الاحتلال أكدت أنه من غير المستبعد العودة بالدبابات الإسرائيلية إلى القطاع مرة أخرى.



اقتحام

قرابة ألف فلسطيني تقطعت بهم السبل على الجانب المصري تمكنوا من دخول القطاع (الفرنسية) 
وبموازاة ذلك فجر مسلحون فلسطينيون أمس فتحة اتساعها ستة أمتار في السور الحدودي بمعبر رفح بين قطاع غزة ومصر، فاتحين المجال أمام قرابة ألف فلسطيني تقطعت بهم السبل منذ أكثر من أسبوعين على الجانب المصري للدخول إلى القطاع.

وشارك 70 مسلحا على الأقل وعدد من المواطنين في العملية التي تم خلالها تفجير عبوات ناسفة عند قاعدة السور الخرسانية.

وأطلقت مروحيات الاحتلال طلقات تحذيرية لفترة قصيرة في محاولة لمنع الحشد من عبور الحدود إلى غزة، إلا أن محاولتها باءت بالفشل.

وكان نحو أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال قد قضوا خلال الأيام الماضية بسبب ظروف الانتظار الصعبة التي عاشوها طوال الفترة الماضية تحت حرارة الشمس الحارقة، وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أن هؤلاء المواطنين كانوا قد ذهبوا إلى مصر لغايات العلاج.

المصدر : الجزيرة + وكالات