توقعت أغلبية ساحقة بمعدل 70.2% من المشاركين في استفتاء للجزيرة نت أن تسفر العملية الأخيرة لحزب الله وأسره جنديين إسرائيليين عن انفراج في قضية الأسرى لدى تل أبيب.

وخالف الغالبية نسبة 29.8% من أصل أكثر من 88 ألف مشاركة في التصويت الذي لقي اهتماما واسعا من القراء خلال فترة استمراره الممتدة ثلاثة أيام من 12/7/2006.

وكان حزب الله قد شن عملية عسكرية يوم الأربعاء الماضي تمكن خلالها من أسر جنديين إسرائيليين وقتل ثمانية آخرين وجرح عدد آخر.

وفتحت العملية بابا من التكهنات حيث تأتي بعد أسبوعين من تمكن فصائل فلسطينية من أسر جندي إسرائيلي خلال عملية الوهم المتبدد في قطاع غزة.

وأعلن حزب الله وقبله الفصائل الفلسطينية أن الهدف وراء العمليتين هو الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين واللبنانيين والعرب في سجون إسرائيل.

المصدر : الجزيرة