مقتل أكثر من أربعين عراقيا بهجمات ودعوات لنبذ الفرقة
آخر تحديث: 2006/7/15 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/15 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/19 هـ

مقتل أكثر من أربعين عراقيا بهجمات ودعوات لنبذ الفرقة

هجوم كركوك أوقع 13 قتيلا في صفوف الجيش العراقي (الفرنسية)

تواصلت في الساعات الماضية الهجمات والتفجيرات في العراق وقد أسفر آخرها عن مقتل أربعة عراقيين بينهم شرطيان في تفجير سيارة مفخخة في حي المثنى وسط مدينة الموصل شمال العراق.

وفي الموصل أيضا قتل شرطي عراقي وحارس لأحد قضاة المدينة في هجومين منفصلين. كما عثر على 12 جثة متحللة مدفونة في مقبرة في مدينة تلعفر القريبة من الموصل.

وفي كركوك قتل 13 جنديا عراقيا في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش جنوب هذه المدينة الواقعة شمال العاصمة بغداد، في حين قتل شرطي عراقي وأصيب آخر عندما أطلق مسلحون النار على سيارتهما وسط المدينة نفسها. كما قتل مقاول يعمل مع القوات الأميركية وأصيب ابنه في هجوم شنه مسلحون على سيارته شمال مدينة تكريت.

وفي تطور آخر أعلنت القوات الأميركية أنها قتلت مسلحين وأصابت ثالثا واعتقلت رابعا بعد اشتباك مسلح مع جنود أميركيين في شمال بغداد، كما أعلنت اعتقال عضو في تنظيم القاعدة في العراق وقتلت عضوا آخر وقبضت على ثلاثة مشتبه فيهم في عمليتين في بغداد وأبو غريب.

عنف طائفي

جانب من الأضرار التي خلفها الانفجار الذي استهدف مسجدا للسنة ببغداد (رويترز)
وتزامن ذلك مع تواصل أعمال العنف الطائفي في العاصمة العراقية ومدن أخرى موقعة المزيد من القتلى خلف أعنفها 14 قتيلا في انفجار قنبلة استهدف مصلين سنة لدى خروجهم من مسجد الكبيسي في حي القاهرة شرقي بغداد.

وفي هجوم آخر قتل عراقي وأصيب تسعة آخرون في انفجار ثلاث عبوات ناسفة في حي الزعفرانية ذي الغالبية الشيعية جنوب شرق بغداد.

وقتل خمسة عراقيين من الشيعة في كمين نصبه مسلحون لحافلتهم التي كانت متوجهة من مدينة الكوت إلى كربلاء جنوب بغداد، كما سقط قتيلان وستة جرحى في هجوم بقذائف الهاون استهدف مسجدا للشيعة في منطقة بلدروز شمال شرق بغداد.

تزايد أعمال العنف الطائفي دفع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر لدعوة العراقيين إلى نبذ الفرقة، معتبرا أن وحدتهم هي السلاح الذي يمكن أن يقدموه إلى الشعب اللبناني في مواجهته لإسرائيل.

كما دعا الشيخ عبد المهدي الكربلائي من مرقد الإمام الحسين في كربلاء جميع الأطراف العراقية إلى التحلي بضبط النفس وعدم إتاحة الفرصة لمن سماهم "بالتكفيريين والصداميين وبعض القوى الأجنبية لجر البلاد إلى حرب طائفية تمزقها".

المصدر : وكالات