القصف الإسرائيلي استهدف مواقع مدنية في جنوب لبنان (الفرنسية)

قتل نحو 47 مدنيا في جنوب لبنان في الغارات التي يشنها الجيش الإسرائيلي, من بينهم 12 شخصا من عائلة واحدة, في الوقت الذي حذر فيه حزب الله بقصف مدينة حيفا إذا واصل الإسرائيليون اعتداءاتهم.
 
وقال حزب الله في بيان له "المقاومة الإسلامية تعلن أنها ستسارع إلى قصف مدينة حيفا في حال تعرض الضاحية الجنوبية أو مدينة بيروت لأي عدوان إسرائيلي مباشر", محملا "العدو الصهيوني" تبعات الوضع الجديد وأخطاره.
 
وفي مدينة صفد شمالي إسرائيل توفيت إسرائيلية متأثرة بجروح أصيبت بها في هجوم صاروخي لحزب الله. وفي وقت مبكر من صباح اليوم توفيت إسرائيلية أخرى وجرح عدد آخر في قصف مماثل بنفس المدينة.
 
كما طالت صواريخ الكاتيوشا لحزب الله أطراف مدينة عكا, ما أدى إلى رفع الجيش الإسرائيلي لحالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى بمناطق شمال إسرائيل.
 
وأعلن الجيش الإسرائيلي أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح جراء سقوط صواريخ كاتيوشا في مجد الكروم وكرمئيل في منطقة الجليل الأعلى للمرة الأولى التي تتعرض لها البلدتان لقصف قوات حزب الله.
 
تهديد إسرائيلي
في المقابل هدد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي دان حالوتس بأن تل أبيب مصممة على مواصلة عملياتها في لبنان لـ"إعادة الهدوء إلى شمالي إسرائيل, ولإرغام الحكومة اللبنانية على تحمل مسؤولياتها".
 
كما هدد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس بأن حزب الله لن يتمكن من العودة إلى مواقعه عند الحدود مع إسرائيل. وقال بيرتس خلال اجتماع مع لجنة الدفاع والخارجية بالبرلمان "لن نقبل بعد الآن أن تهدد منظمة إرهابية سكان شمال إسرائيل بتأييد من حكومة ذات سيادة".
 
مطارات وجسور
وفي تطور بارز, أفادت مصادر أمنية وشهود عيان بأن الطائرات الإسرائيلية أغارت على مطار القليعات العسكري في شمال لبنان, بعد ساعات من قصف مطار بيروت ومطار رياق في سهل البقاع الشرقي.

وفي وقت سابق قال مراسل للجزيرة في جنوب لبنان إن غارتين إسرائيليتين استهدفتا جسر سنيبق الرابط بين صيدا والجنوب اللبناني, فيما استهدفت غارات أخرى جسر الخردلة الواقع بين مرجعيون والنبطية في سلسلة العمليات العسكرية التي يشنها الجيش.
 
كما شن الجيش الإسرائيلي في وقت مبكر من صباح اليوم غارات استهدفت مطار بيروت ومقر قناة المنار التابعة لحزب الله الواقعة بالضاحية الجنوبية لبيروت. ورد الحزب بقصف مدينة نهاريا ومطار كريات أشمونة شمالية إسرائيل.
 
حصار شامل
كما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه سيفرض حصارا جويا وبريا وبحريا كاملا على لبنان في إطار تصعيدها العسكري. وقالت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مسؤولين في هيئة الأركان إن هذا الحصار سيستمر حتى إشعار آخر في "إطار عملياتها التي تشن لاستعادة جنديين خطفهما حزب الله".
 
يشار إلى أن التصعيد الحدودي الأخير جاء عقب عملية "الوعد الصادق" التي نفذها حزب الله أمس وأسفرت العملية عن مقتل ثمانية جنود إسرائيليين وإصابة 21 آخرين, فيما أسر جنديان آخران, حيث تعهد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بعدم تسليمهما إلا بوسيلة واحدة، هي "التفاوض غير المباشر والتبادل مع أسرى بسجون الاحتلال".

المصدر : الجزيرة + وكالات