الوافدون يشكلون 85% من سكان الإمارات(رويترز-أرشيف)
وافقت لجنة حكومية إماراتية على مشروع قانون جديد يقضي بتطبيق عقوبة السجن المؤبد في قضايا جرائم الاستعباد والاتجار بالبشر في البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول حكومي قوله إن مشروع القانون يجرم جميع أشكال الاستغلال الجنسي أو السخرة أو الخدمة قسرا والاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق أو بالاستعباد أو نزع الأعضاء, كما يجرم جميع الوسائل التي تتخذ للوصول لمثل ذلك الاستغلال.

كما يوسع القانون -الذي من المقرر رفعه إلى مجلس الوزراء لإقراره- دائرة تعريف الجرائم ويزيد من تشديد عقوبة السجن لفترات محددة إلى السجن المؤبد في الجرائم التي ترتكب ضد النساء والأطفال أو المعاقين أو عندما يكون الجاني مؤتمنا على المجني عليه.

استغلال الأطفال
وكانت الإمارات أصدرت العام الماضي قانونا يمنع استغلال الأطفال دون 18 عاما في سباقات الهجن، وهو الإجراء الذي يلقى إدانة دولية باعتباره شكلا من أشكال الاستعباد.

وانتقدت منظمات حقوقية عالمية الإمارات ودولا خليجية أخرى بالتغاضي عن معاناة العمال المتمثلة في عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية ونقص الرعاية الطبية والإسكان المتواضع، رغم أنهم يشكلون عصب الاقتصاد.

ويشكل الأجانب من العمال إلى الموظفين من ذوي الدخل المتوسط والمرتفع أكثر من 85% من سكان الإمارات البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة.

المصدر : رويترز