بولتون يحمل سوريا مسؤولية تدهور الوضع بغزة
آخر تحديث: 2006/7/1 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي: حظر الرحلات من وإلى كردستان العراق إذا لم يتم إخضاع المطارات للحكومة الاتحادية
آخر تحديث: 2006/7/1 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/5 هـ

بولتون يحمل سوريا مسؤولية تدهور الوضع بغزة

بولتون: تدهور الوضع نتيجة "لدعم سوريا للإرهاب" (الفرنسية-أرشيف)

اتهم المندوب الأميركي بالأمم المتحدة جون بولتون سوريا بالمسؤولية عن "الوضع الخطير" في الشرق الأوسط نتيجة "دعمها للإرهاب".

وقال خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن إن إطلاق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بسرعة وبلا شروط، هو الضمان للتوصل إلى تسوية سلمية للأزمة الراهنة.

واعتبر بولتون أن "الأمور لم تكن لتؤول إلى ما آلت عليه لو لم تكن سوريا تدعم وتؤوي إرهابيين".

كما طالب الرئيس السوري بشار الأسد بدعم الجهود الدولية لحل الأزمة بغزة معتبرا أن "أولى الخطوات بهذا الشأن هي اعتقال خالد مشعل" الذي وصفه بـ "بالإرهابي الدولي المعروف والعضو بحماس" وإغلاق "المقار الإرهابية المختلفة بدمشق".

وذكر المسؤول الأميركي أن "أحد المتطلبات الأساسية لإنهاء هذا الصراع -من وجهة نظر الولايات المتحدة القاطعة- هو أن تنهي الحكومتان السورية والإيرانية دورهما كراعيتين رسميتين للإرهاب وأن تدينا بشكل لا لبس فيه أعمال حماس" بما في ذلك أسر الجندي الإسرائيلي.



رسالة سورية

إسرائيل قالت إن أربعا من مقاتلاتها حلقت فوق القصر الرئاسي باللاذقية (الفرنسية-أرشيف)

وتأتي تصريحات بولتون عقب توجيه دمشق رسالة إلى مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، تدين فيهما تحليق طائرات إسرائيلية فوق أراضيها مؤكدة أن ذلك "انتهاك صارخ للقانون الدولي واستفزاز غير مبرر ضد سوريا".

وأملت سوريا في الرسالتين "أن يضطلع مجلس الأمن في هذا الظرف الخطير بدوره في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وإرغام إسرائيل على إنهاء احتلالها للأراضي العربية".

وأضافت الرسالتان أن "إسرائيل التي تنتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة بشكل يومي في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا تتورع عن توجيه اتهامات لا أساس لها لأطراف أخرى".

وأوضحت الرسالة السورية التي أوردت نصها وكالة سانا الرسمية أن إسرائيل تعيش في أزمة داخلية بسبب عدوانها على الفلسطينيين الأمر الذي دعاها "لتصديرها إلى الخارج والتهرب من متطلبات السلام العادل والشامل وفق قرارات الأمم المتحدة".

وأفادت تل أبيب في وقت سابق بأن أربعا من طائراتها حلقت صباح الأربعاء فوق قصر للرئيس السوري بشار الأسد قريب من مدينة اللاذقية على الساحل السوري.

غير أن دمشق ذكرت أن مضاداتها الجوية قامت بإطلاق النار على طائرتين عسكريتين إسرائيليتين حلقتا فوق الساحل السوري، مجبرة إياهما على مغادرة المجال الجوي للبلاد.

المصدر : وكالات