سيرج برامرتس يقدم ثاني تقرير بشأن اغتيال رفيق الحريري (الفرنسية-أرشيف)

يتوقع أن يقدم القاضي البلجيكي سيرج برامرتس غدا السبت تقريره الثاني عن التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وأوضح المتحدث باسم المنظمة الدولية أن القاضي البلجيكي الذي يتولى رئاسة لجنة التحقيق منذ يناير/كانون الثاني الماضي سيسلم تقريره ظهر السبت إلى أنان، على أن يسلم التقرير بعد ذلك بقليل إلى الدول الـ15 الأعضاء بمجلس الأمن وبعدها لوسائل الإعلام.

وسيعلق برامرتس الأربعاء على تقريره أمام أعضاء المجلس. وتنتهي مهمة المحقق البلجيكي يوم 15 يونيو/ حزيران الحالي.

وقد يؤدي تحقيق الأمم المتحدة إلى إقامة محكمة دولية لمساءلة المتورطين في العملية التي أودت بحياة رئيس الوزراء اللبناني السابق يوم 15 فبراير/شباط 2005 في بيروت.

وكان برامرتس قدم إلى الأمم المتحدة أول تقرير له يوم 16 مارس/آذار، وأشار فيه إلى "تقدم" في التحقيق وتعاون من جانب سوريا مع اللجنة، مشددا على أن تعاون دمشق لاحقا سيكون أساسيا لكشف ملابسات الجريمة.

وكان المدعي الألماني ديتليف ميليس، الرئيس السابق للجنة التحقيق الذي خلفه برامرتس، أشار في تقريرين إجرائيين قدمهما للأمم المتحدة إلى وجود "أدلة" عن تورط أجهزة الأمن السورية واللبنانية في اغتيال الحريري.

نبيه بري يبحث عن دور عربي لتحسين العلاقات السورية اللبنانية (رويترز)

علاقات ثنائية
على صعيد آخر سيطلع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الذي يزور القاهرة الرئيس حسني مبارك "على نتائج الحوار اللبناني والاستماع لنصائحه لمساعدة لبنان على تنفيذ مقررات الحوار" وخصوصا "إعادة العلاقات بين لبنان وسوريا إلى مجراها الطبيعي".

وأعرب بري عن أمله في أن تكون هناك مبادرة عربية لمساعدة لبنان على تنفيذ المقررات التي تم التوصل إليها في الحوار، وإعادة العلاقات بين لبنان وسوريا.

وسيلتقي المسؤول اللبناني أيضا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى "لعل الجامعة العربية تقوم بدور لمساعدة لبنان على تنفيذ ما تقرر في الحوار".

وتوصلت الأطراف اللبنانية لاتفاق على تحسين العلاقات مع دمشق عبر إقامة علاقات دبلوماسية، وترسيم الحدود لإقناع الأمم المتحدة بلبنانية مزارع شبعا، ونزع السلاح الفلسطيني خارج مخيمات اللاجئين خلال ستة أشهر.

المصدر : وكالات