أنصار تحالف زعماء الحرب تمركزوا في آخر معاقلهم بمدينة جوهر(رويترز)

أكدت المحاكم الشرعية في الصومال التي تسيطر على مقديشو أنها لن تشن أي هجوم على مدينة جوهر آخر معاقل أمراء الحرب إلا إذا تعرضت للهجوم منها.
 
وقال رئيس اتحاد المحاكم الشرعية شيخ شريف شيخ أحمد "لا نعتزم مهاجمتهم في جوهر, نراقب حركة مليشيات التحالف, وإذا هاجمونا سنرد عليهم بالطبع".
 
وأضاف شيخ أحمد "إذا لم يستفد قادتها (التحالف) من الدرس وواصلوا عدوانهم, فإنه لا خيار سوى التصدي لهم".
 
تراجع
وتأتي تلك التصريحات في وقت قال فيه شهود عيان إن ما يسمى بتحالف الأمن ومكافحة الإرهاب تقدموا صوب العاصمة مقديشو من معقلهم في جوهر.
 
وأضاف الشهود أن مليشيات المحاكم الشرعية يتراجعون إلى بلدة بلد الواقعة على الطريق المؤدي إلى العاصمة.
 
من جهة أخرى أوفد رئيس الحكومة الانتقالية علي محمد جدي موفدين إلى مقديشو لبدء محادثات مع مسؤولي المحاكم الشرعية. وقال المتحدث باسم الحكومة عبد الرحمن نور ديناري إن المحادثات ستتناول مستقبل العاصمة ومعرفة نوايا قادة المحاكم.
 
وتأتي تلك التطورات في الوقت الذي قالت فيه مصادر أميركية مسؤولة إن واشنطن قد تتعامل مع المحاكم مباشرة, في جو تحذيرات أطلقها الرئيس الأميركي من تحول البلد إلى ما وصفه بالملاذ الآمن لتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات