واشنطن ترحب بالاستفتاء وأوروبا تشجع الحوار الفلسطيني
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 05:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 05:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ

واشنطن ترحب بالاستفتاء وأوروبا تشجع الحوار الفلسطيني

تنفيذية منظمة التحرير الفلسطينية فوضت عباس تحديد موعد الاستفتاء وواشنطن شجعته على حل الدولتين (الفرنسية)

أعلنت الولايات المتحدة دعمها لاقتراح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإجراء استفتاء يتوقع أن يتحدد موعده نهاية الأسبوع الجاري.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إن عباس أثبت مرة أخرى "أنه يريد التوصل إلى الحل القائم على وجود دولتين فلسطينية وإسرائيلية".

وأضاف توني سنو الذي كان يتحدث من الطائرة التي تقل الرئيس جورج بوش إلى نيومكسيكو، أنه يتعين الانتظار "لنرى ما إذا كان سيكلل اقتراح عباس بالنجاح".

وفي بروكسل رحب الاتحاد الأوروبي بقرار الرئيس الفلسطيني تمديد الحوار لثلاثة أيام أخرى ليشمل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي لم تشارك بحوار فلسطيني حول وثيقة الأسرى دام عشرة أيام.

وقال المتحدثة باسم الاتحاد إنه في الوقت الذي تريد فيه أوروبا من الحكومة الفلسطينية التي ترأسها حماس بعد فوزها بالانتخابات، التخلي عن مواقفها المناهضة لإسرائيل والانخراط في الحوار مع عباس، فإنها تشدد على عدم تدخله في المسار الذي سيسلكه الحوار بين الطرفين والنتائج التي يتوصل إليها.

وأوضحت إيما إدوين أن كيفية إجراء الحوار هو موضوع يخص الفلسطينيين لا الاتحاد الأوروبي.

وتأتي ردود الفعل هذه على السجال بشأن الاستفتاء واستناف الحوار، بعد أن فوضت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الرئيس عباس بأن يحدد مع نهاية الأسبوع الجاري موعدا للاستفتاء على وثيقة الأسرى التي تتضمن اعترافا بإسرائيل، وهو ما ترفضه حماس.

ووسط هذه التطورات السياسية المتلاحقة لم تتوقف الأحداث الميدانية, فقد أصيب خمسة أشخاص بجروح اثنان منهم من جهاز الأمن الوقائي، عندما أطلق مسلحون ثلاث قذائف هاون على المقر الرئيسي للجهاز في مدينة غزة.

المصدر : وكالات