المحاكم الإسلامية تعلن سيطرتها على مقديشو
آخر تحديث: 2006/6/5 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/5 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/9 هـ

المحاكم الإسلامية تعلن سيطرتها على مقديشو

الإعلان الرسمي سيتم بعد اجتماع استلام وتسليم مع فلول التحالف (الفرنسية)

أعلنت المحاكم الإسلامية في الصومال أنها انتصرت على مليشيات تحالف زعماء الحرب المدعوم من الولايات المتحدة وسيطرت على كافة مناطق العاصمة مقديشو.

وقال رئيس اتحاد المحاكم الإسلامية شيخ شريف شيخ أحمد أن مقديشو أصبحت الآن تحت سيطرة المحاكم، وأن الاشتباكات انتهت بعد قتال استمر أربعة أشهر ضد تحالف زعماء الحرب.

وأوضح أن المحاكم لا تسعى إلى الاستئثار بالسلطة في مقديشو، مطالبا الشعب الصومالي بتقديم مقترحاته لكيفية إدارة العاصمة وما حولها.

ونفى وجود أي عداء من جانب المحاكم إزاء أي جهة داخلية أو خارجية، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

ويتوقع أن تعلن المحاكم الإسلامية رسميا سيطرتها على المدينة في اجتماع استلام وتسليم مع فلول تحالف زعماء الحرب.

ورفض شيخ أحمد الكشف عن مزيد من التفاصيل إلى ما بعد عقد اجتماع التسليم الذي لم يعرف موعده بعد.

غير أن سكان حي داينايل الجنوبي في مقديشو والذي تتمركز فيه مليشيا التحالف، ذكروا صباح اليوم أن عملية التسليم قد بدأت بالفعل.

وأفاد شهود عيان أن مقاتلين موالين لزعيم الحرب محمد أفراح قنياري أحد مؤسسي مليشيات "تحالف استعادة السلام ومكافحة الإرهاب" سلموا 25 شاحنة صغيرة "بيك آب" تحمل مدافع رشاشة تعرف لدى الإسلاميين باسم "عربات المعارك".

وغادر قنياري المدينة أمس الأحد، ويعتقد أنه توجه إلى جوهار على بعد نحو 90 كلم شمالا عندما أوشك مقاتلو المحاكم على السيطرة على خط الإمدادات الرئيسي للتحالف.

وكان قنياري وزيرا للأمن القومي في الحكومة الصومالية الانتقالية التي لا تملك أي سلطات، إلا أن رئيس الوزراء علي محمد غدي أقاله من منصبه اليوم الاثنين.

كما أقال وزير التجارة موسى سودي يالاهو ووزير إعادة تأهيل المليشيا عيسى بوتان علين ووزير الشؤون الدينية عمر محمد فنيش لضلوعهم في الاشتباكات.

المصدر : وكالات