استشهاد عضو بالقسام وقريع يبحث الأزمة مع مشعل بدمشق
آخر تحديث: 2006/6/5 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/5 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/9 هـ

استشهاد عضو بالقسام وقريع يبحث الأزمة مع مشعل بدمشق

الأراضي الفلسطينية تشهد هذه الأيام أسوأ أيام الصراع الداخلي (الفرنسية)

استشهد عضو كتائب عز الدين القسام أحمد ساري وأصيب ثلاثة آخرون إثر انفجار غامض بمنزله في جباليا شمالي قطاع غزة.
 
ولم تعرف أسباب الانفجار حتى الآن ولم تصدر رواية رسمية من كتائب القسام توضح تلك الأسباب. غير أن مصادر أمنية فلسطينية رجحت أن يكون الحادث ناجما عن انفجار داخلي.
 
ونقل مراسل الجزيرة عن أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة, قوله إن الانفجار أحدث أضرارا بمنزل ساري, كما أسفر عن إصابة ثلاثة فلسطينيين بجروح متوسطة إلى خفيفة, بينهم زوجة ساري وابنه.
 
جاء هذا الحادث بعد مقتل خمسة فلسطينيين وإصابة سبعة آخرين في خان يونس ومخيم الشاطئ في قطاع غزة. كما أصيب ضابط في الأمن الوقائي بأكثر من عشر رصاصات في القدمين برصاص مجهولين مسلحين بعدما قاموا باختطافه وإطلاق النار عليه قبل أن يلقوه قرب مستشفى ناصر في خان يونس.
 
ولتفادي تدفق المزيد من الدم الفلسطيني جراء الاقتتال الداخلي قرر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إيفاد رئيس الوزراء السابق أحمد قريع إلى سوريا لبحث الأزمة السياسية الراهنة مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.
 
ممثلو الفصائل الفلسطينية فشلوا في التوصل إلى اتفاق (الفرنسية)
الحوار أم الاستفتاء؟
وتأتي جميع هذه الأحداث بعد أن وصل ممثلو حركتي التحرير الوطني الفلسطيني فتح وحماس في حوارهم -الذي بدؤوه في الـ25 من مايو/أيار الماضي- إلى طريق مسدود.
 
ويعتزم عباس تنظيم استفتاء خلال أربعين يوما بشأن مبادرة قدمها قياديون سياسيون معتقلون في إسرائيل إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع حماس.
 
وترأس عباس -الذي يلح على حماس قبول هذه المبادرة- مساء أمس اجتماعا بين فصائل فلسطينية في رام الله. وقال عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت نقلا عن عباس "نأمل أن نحصل على رد إيجابي من حماس. وإذا لم نحصل عليه فسنجري الاستفتاء".
 
وأعلن رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني عزام الأحمد أن عباس شكل لجنة قانونية لوضع الاستعدادات القانونية لإجراء الاستفتاء، موضحا أن عباس سيلتقي اليوم في رام الله اللجنة المركزية للانتخابات لهذا الغرض.
 
وأضاف "نأمل أن ترد حركة حماس بالإيجاب حتى منتصف ليل الاثنين, وإن لم يتم ذلك فإن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ستجتمع صباح الثلاثاء لإعلان الموقف النهائي, وقد تعلن حينها موعد الاستفتاء، ويوقع الرئيس عباس مرسوما رئاسيا بذلك".
 
وتعترض حركتا الجهاد الإسلامي وحماس على بعض بنود هذه المبادرة, خاصة إشاراتها إلى شرعية الاتفاقات الدولية والاعتراف بإسرائيل. ويرى هنية أن الاستفتاء غير قانوني وغير دستوري, لأن القانون الدولي لا يجيز إجراء استفتاءات على الأراضي الفلسطينية.
 
إغلاق بنك
ذوو الدخل المحدود حصلوا أخيرا على رواتبهم (الفرنسية)
من جهة أخرى أغلق البنك العربي فرعيه في مدينة غزة بعد أن اعتدى عدد من العملاء على فرع البنك وسط المدينة.
 
وقد أغلق البنك أبوابه في فرعيه وسط مدينة غزة وفي منطقة الرمال بعد أن قام حوالى ثلاثين فلسطينيا يعتقد أنهم من موظفي المؤسسات الحكومية بالاعتداء على فرع البنك وسط غزة للمطالبة بالحصول على رواتبهم.
 
وتمكن ذوو الدخل المحدود من الموظفين الفلسطينيين الذين لم يتسلموا رواتبهم منذ مارس/آذار الماضي من تسلم أموالهم أمس عن طريق بنك فلسطين في قطاع غزة.
 
ووزع البنك رواتب موظفي القطاع العام التي تقل عن 1500 شيكل (330 دولارا). ودعت جمعية البنوك في فلسطين ببيان إلى عدم زج البنوك في موقف صعب والضغط عليها, مشيرة إلى أن القضية في أساسها سياسية تفوق في حجمها طاقات وإمكانيات البنوك العاملة في فلسطين.
المصدر : الجزيرة + وكالات