تسارع العنف بالعراق وتأجيل تسمية وزيري الدفاع والداخلية
آخر تحديث: 2006/6/4 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/4 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/8 هـ

تسارع العنف بالعراق وتأجيل تسمية وزيري الدفاع والداخلية

24 مدنيا قتلوا برصاص مجهولين عند نقطة تفتيش وهمية شمال بغداد (رويترز)

تسارعت وتيرة العنف بالعراق وشهدت الساعات القليلة الماضية تطورات متلاحقة كان أبرزها مقتل العشرات في تفجيرات وهجمات جديدة, تزامنت مع تأجيل جلسة البرلمان العراقي المخصصة لتسمية وزراء الدفاع والداخلية والأمن الوطني.

وقد قتل أكثر من 24 مدنيا على يد مسلحين أجبروهم على النزول من سياراتهم في نقاط تفتيش وهمية شمال بغداد وأطلقوا عليهم الرصاص في عمليات تشبه عمليات الإعدام. وقال مسؤول أمني في إقليم ديالى إن عددا من الطلبة والأطفال والمسنين كانوا بين الضحايا.

كما قتل أكثر من عشرين مدنيا على يد مسلحين مجهولين في منطقة العظيم شمال شرق بغداد، وذلك بعد ساعات قليلة من سقوط 28 قتيلا في اشتباكات وتفجير انتحاري بالبصرة.

وقال ديوان الوقف السني إن الشرطة قتلت تسعة مصلين عزل داخل أحد مساجد مدينة البصرة التي فرضت بها حالة الطوارئ قبل عدة أيام.

في الوقت نفسه قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب اثنان في هجوم استهدف موظفي محطة اتصالات الطالبية الواقعة في مدينة الصدر, وهو مؤشر على تصاعد مستمر للعنف يضع مزيدا من العقبات في طريق الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي.

من جهة أخرى أعلن خالد العطية النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي تأجيل جلسة مجلس النواب التي كان يفترض أن يتم فيها التصويت على مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع، حتى إشعار آخر.

من جانبه أكد النائب نور الدين الحيالي عضو جبهة التوافق السنية أن "المشكلة داخل لائحة الائتلاف التي اختلفت هي فيما بينها على اسم مرشحها لمنصب وزير  الداخلية"، معربا عن الأمل في أن يتوصل الائتلاف إلى اتفاق حول اسم مرشحه قبل غد الاثنين.

وفي تطور آخر كذبت الداخلية العراقية ما أعلنه التلفزيون الحكومي العراقي عن إطلاق سراح موظفي السفارة الروسية الأربعة المختطفين بالعراق منذ أمس السبت.
 
وتوعدت وزارة الخارجية العراقية من جهتها بإنزال أشد العقوبات بالخاطفين بينما دعا رئيس مؤتمر أهل العراق عدنان الدليمي الخاطفين إلى إطلاق سراح أولئك الدبلوماسيين.
 
على صعيد آخر جرح 18 شخصا بينهم 12 من عناصر الشرطة في مظاهرات غاضبة شارك فيها مئات الأشخاص الغاضبين في مدينة السماوة جنوب بغداد احتجاجا على تردي الخدمات في مدينتهم.
المصدر : وكالات