بن لادن تعهد بمواصلة قتال الأميركان وحلفائهم في كل مكان حتى هزيمتهم كما حدث في الصومال (الفرنسية)

نعى زعيم تنظيم القاعدة في تسجيل صوتي منسوب له بث على موقع يستخدم عادة من قبل التنظيم، الزعيم السابق للقاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي الذي قتل في غارة جوية أميركية في مدينة هبهب في أوائل يونيو/حزيران الجاري.

وقال بن لادن في التسجيل إن الأمة الإسلامية فجعت بمقتل الزرقاوي الذي وصفه بأسد الجهاد ورجل الحزم والسداد، داعيا بأن يتقبله الله مع الشهداء.

بن لادن نصح بوش بعدم الفرح كثيرا بمقتل الزرقاوي (الفرنسية-أرشيف) 
ونصح بن لادن الرئيس الأميركي جورج بوش بعدم "الإكثار من الفرح" لأن الراية لم تسقط وإنما انتقلت من أسد إلى أسد من أسود الإسلام على حد تعبيره، وتعهد بمواصلة مقاتلة الأميركيين وحلفائهم في كل مكان في العراق وأفغانستان والصومال والسودان، "حتى نستنزف أموالكم ونقتل رجالكم وترجعوا مهزومين بإذن الله إلى بلادكم كما هزمناكم من قبل بفضل الله في الصومال".

ورفض بن لادن الاتهامات بأن الزرقاوي كان يقاتل فئة معينة من العراقيين، مؤكدا أن الزرقاوي كانت لديه تعليمات واضحة بأن يركز قتاله على الغزاة المحتلين، وعلى رأسهم الأميركيين، وأن يحيد كل من رغب في الحياد.

ولكن بن لادن أضاف في الشريط المنسوب إليه قائلا "وأما من أبى إلا أن يقف يقاتل في خندق الصليبيين ضد المسلمين فليقتله كائنا من كان، بغض النظر عن مذهبه أو عشيرته".


تغطية خاصة
وطالب زعيم تنظيم القاعدة والذي يعتبر العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، بوش بتسليم جثمان الزرقاوي لأسرته الأردنية.

العاهل الأردني
ومضى بن لادن يقول لبوش مشيرا إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني "كما أقول لوكيلك في الأردن كفاك استبدادا، فقد منعت أبو مصعب الدخول إلى موطنه حيا، فلا تحل بينه وبين ذلك الآن، وأولى الناس للخروج من الأردن هو أنت إلى الحجاز، فتلك بلادك وبلاد آبائك قبل أن تنصب بريطانيا جدك عبد الله الأول عميلها على الأردن".

وأضاف يقول "ما يخيفك من الزرقاوي بعد أن فارق الحياة إلا لأنك تعلم أن جنازته إن ترك المسلمون وشأنهم فيها، فستكون بإذن الله جنازة كبيرة تظهر مدى تعاطف المسلمين مع أبنائهم المجاهدين".

بن لادن طلب من بوش والملك عبد الله تسليم جثة الزرقاوي لأسرته (الفرنسية-أرشيف)
ولم يتسن على الفور التحقق من صحة الشريط، لكن مسؤولي مخابرات أميركيين قالوا إنهم يجرون فحوصا عليه، وقال مسؤول أميركي عن مكافحة الإرهاب إنه لا يوجد سبب يدعو للشك في صحة الشريط، مشيرا إلى أنه الشريط الرابع لبن لادن هذا العام.

وفي وقت سابق من هذا الشهر توعد الرجل الثاني في قيادة القاعدة أيمن الظواهري في شريط مصور بالانتقام من الولايات المتحدة لقتلها الزرقاوي، وعين التنظيم شخصا يدعى أبو حمزة المهاجر خليفة له.

ولم تتمكن القوات الأميركية في أفغانستان من اعتقال بن لادن أو الظواهري وكذلك زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.

المصدر : وكالات