قتلى وجرحى بالعراق وحملة أميركية على المقاتلين الأجانب
آخر تحديث: 2006/6/30 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/30 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/4 هـ

قتلى وجرحى بالعراق وحملة أميركية على المقاتلين الأجانب

موجة تفجيرات جديدة بالمفخخات والعبوات الناسفة (الفرنسية)

قتل وجرح عشرات العراقيين في موجة هجمات جديدة أمس الخميس، وأعلن قائد الجيش العراقي بكركوك مقتل خمسة وجرح 25 في هجوم بسيارة مفخخة استهدف عزاء في منطقة دوميز شمال المدنية لضابط قتل منذ أيام.

وقالت الشرطة العراقية إن طبيبا وسكرتيره قتلا وأصيب حارسه بجروح عندما هاجمهم مسلحون أثناء خروجهم من العيادة الخاصة للطبيب وسط كركوك.

وفي العاصمة العراقية عثرت الشرطة على تسع جثث انتشلتها من نهر دجلة في الصويرة وعليها آثار تعذيب. وفي المسيب جنوب بغداد أيضا انتشلت الشرطة عددا من الجثث من نهر الفرات.

وسقط مزيد من القتلى والجرحى بهجمات متفرقة في بغداد استهدفت معظمها دوريات الشرطة التي اشتبكت إحداها مع مسلحين في حي المنصور.

في اليوسفية جنوب غرب بغداد أعلن مصدر بالشرطة مقتل مدني في اشتباكات بين مسلحين ودورية للجيش الأميركي عقب انفجار عبوة ناسفة. وقتل أيضا ضابط برتبة عقيد وجرح اثنان من رجال الشرطة باشتباكات مع مسلحين قرب بعقوبة شمال شرق بغداد.

الاعتقالات تنفذها القوات الأميركية والعراقية (الفرنسية) 
المقاتلون الأجانب
في هذه الأثناء أعلن المتحدث باسم القوات الأميركية الجنرال وليام كالدويل أن غالبية المقاتلين الأجانب مصريون ويليهم من حيث العدد السوريون والسودانيون والسعوديون. وقال كالدويل بمؤتمر صحفي في بغداد إن الجيش الأميركي قتل نحو 57 مقاتلا أجنبيا منذ مطلع يونيو/حزيران الجاري.

وأضاف أنه تم اعتقال 587 مشتبها فيه خلال الأسبوع الماضي. ويعتقد الأميركيون أن أبو أيوب المصري هو نفسه أبو حمزة المهاجر الذي أعلن تنظيم القاعدة أنه خلف أبو مصعب الزرقاوي في قيادة التنظيم بالعراق. وشدد الجنرال الأميركي على أن أبو أيوب المصري يبقى المستهدف رقم واحد.

القوات الأجنبية
في هذه الأثناء أعلنت رومانيا أنها تدرس سحب قواتها البالغ قوامها نحو 890 جنديا, جاء ذلك عقب قرار إيطاليا سحب جنودها بالإضافة إلى اليابان التي شرعت الأسبوع الماضي في تنفيذ الخطوة نفسها.

وقال رئيس الوزراء الروماني كالين تاريتشا إنه سيطلب من المجلس الأعلى للدفاع اتخاذ قرار بسحب الجنود, مشيرا إلى أنه فوض وزير الدفاع تيودور أتاناسيو للقيام بذلك.

وبرر تاريتشا هذا القرار المفاجئ بأن دولا مماثلة اتخذت نفس القرار منها إيطاليا التي يخدم الجنود الرومانيون تحت قيادتها, بالإضافة إلى الكلفة الباهظة وعدم وجود شعبية بين الرومانيين لبقائهم.

أما الرئيس البولندي ألكسندر كفاسنيفسكي فقد توقع استكمال انسحاب بلاده بحلول منتصف عام 2007. وقد أعربت الولايات المتحدة عن دهشتها للموقف الروماني الذي وصفته بالمفاجئ.

المصدر : وكالات