الطيران الإسرائيلي الحربي حلق منخفضا فوق القصر الرئاسي بسوريا (الفرنسية-أرشيف)

 
قال رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري إن دمشق قادرة على الدفاع عن نفسها ضد أي اعتداء وذلك غداة تحليق طائرات عسكرية إسرائيلية فوق أراضيها.
  
وأضاف العطري أن "تجاربنا مع العدو الصهيوني تجارب مريرة، وهذه القرصنة والعربدة الإسرائيلية لتوجيه الأنظار وتغطية الهجوم على غزة".

وأدلى المسؤول السوري بهذا التصريح في ختام اجتماع مع نظيره الأردني معروف  البخيت.
 
وتابع العطري "نستغرب أن يسكت المجتمع الدولي عن كل هذه الممارسات والاعتداءات التي تتم صباح كل يوم، وهذا برأيي ناتج عن الضعف العربي الذي نعيشه الآن".
  
وأضاف "لو كنا أقوياء متضامنين لما استطاعت إسرائيل أن توجه أمثال هذه الرسائل"، مشيرا إلى أن سوريا قادرة على الدفاع عن نفسها عندما تتعرض لأي اعتداء.

من جهته قال رئيس الوزراء الأردني أن استخدام القوة لن يحقق أي إنجاز سياسي.

وأضاف أن اختراق الأجواء العربية أو أجواء أي دولة، غير جائز ومدان وضد الشرعية الدولية والقوانين والأعراف الدولية.

وقال إن "هذا الاختراق بالتأكيد يثبت مرة أخرى الحاجة إلى الاحتكام إلى الشرعية الدولية والرجوع إلى المزيد من العقلانية والجلوس إلى طاولة المباحثات".
 
وكانت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أكدت أن الطيران الحربي حلق صباح الأربعاء فوق قصر الرئيس السوري بشار الأسد القريب من اللاذقية شمال سوريا.

وبررت المتحدثة هذه العملية "بسبب ما تقدمه سوريا من دعم وحماية إلى حماس المسؤولة عن خطف جنودنا، وإلى منظمات إرهابية أخرى".

وكانت قناة "العاشرة" التلفزيونية الإسرائيلية الخاصة قالت في وقت سابق إن أربع طائرات إسرائيلية حلقت فوق قصر الأسد القريب من مدينة اللاذقية على البحر الأبيض المتوسط.

وأوضحت القناة نقلا عن مصادر عسكرية إسرائيلية أن الطائرات التي حلقت فوق ارتفاع منخفض اخترقت جدار الصوت في الوقت الذي كان فيه الرئيس السوري موجودا في قصره.

وأضافت أن رئيس الوزراء إيهود أولمرت يريد من خلال ذلك أن يثبت للرئيس السوري أن إسرائيل قادرة على الوصول إليه.

المصدر : وكالات