المرأة الكويتية شاركت مع الرجل في الحملات الانتخابية (الفرنسية-أرشيف)

 
يتوجه الناخبون في الكويت إلى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء مجلس الأمة في أول انتخابات تشارك فيها المرأة اقتراعا وترشحا في تاريخ هذا البلد.
 
وفتحت صناديق الاقتراع صباح اليوم أبوابها في 94 مركزا مقسمة مناصفة بين الرجال والنساء اللواتي يشكلن 57% من إجمالي الناخبين.
 
وقال مراسل الجزيرة في الكويت إن هذه الانتخابات تعتبر مفصلية لعدد من العوامل ومنها دعم الحكومة لمرشحين ودخول المرأة وقضية محاربة الفساد والإصلاح.
 
وتتنافس 28 مرشحة من بين المرشحين الـ249 لملء المقاعد الخمسين في البرلمان الحادي عشر منذ انطلاقة الحياة الديمقراطية في الكويت قبل 44 عاما.

وعلى المعارضة أن تفوز بـ34 مقعدا لتأمين الأكثرية المطلقة حيث إن الوزراء يتمتعون بمقاعد في البرلمان وعددها 16 كحد أقصى بحسب الدستور.
 
ويخوض 28 نائبا من أصل النواب المعارضين الـ29 في البرلمان المُحلّ إعادة انتخابهم.
 
وتوقع النائب في البرلمان المحل والمرشح حسن جوهر أن تحصد المعارضة 35 مقعدا، في حين توقع رئيس الجمعية الكويتية للتنمية والديمقراطية ناصر العبدلي أن تفوز المعارضة بـ30 إلى 35 مقعدا.
 
وتأتي الانتخابات بعد نحو شهر على إعلان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح يوم 21 من الشهر الماضي حل مجلس الأمة الكويتي بعد أزمة سياسية بين الحكومة والمعارضة على خلفية مشروع لإصلاح النظام الانتخابي.
 
وبموجب النظام الانتخابي الحالي، وزعت مقاعد مجلس الأمة الخمسون على 25 دائرة انتخابية لكل منها مقعدان.
 
وتعتبر المعارضة أن الدوائر الصغيرة تعزز إمكانية حصول تجاوزات مثل شراء الأصوات، كما تعزز التصويت على الأسس الطائفية والعشائرية والشخصية، لذا تطالب بقانون يحددها بخمس دوائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات