إسرائيل تواصل عدوانها على قطاع غزة تحت نظر العالم  (الفرنسية)
 
توالت ردود الأفعال العربية والإسلامية الرسمية المنددة بعملية اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة ، فيما شهد لبنان والسودان تحركات شعبية خجولة، وسط انحياز أميركي لإسرائيل وتباين الموقف الأوروبي بين الدعوة لضبط النفس والتجاهل.
 
فقد ندد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في مقابلة مع الجزيرة من هيوستن بالولايات المتحدة بالهجوم الإسرائيلي، واعتبره عقابا جماعيا للشعب الفلسطيني.
 
وأوضح أن ما يقال عن حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها يعني تأييدا لها في الدفاع عن احتلالها أراضي الغير، مشيرا إلى أن هذا منطق فوضوي وغير مقبول من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من الفوضى بالعلاقات الدولية وفي منطقة الشرق الأوسط.

كما اعتبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية في بيان له التصعيد الإسرائيلي "حرب إبادة ضد المدنيين الأبرياء" ودعا المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن واللجنة الرباعية للتحرك العاجل.

وأدانت الحكومة المصرية بشدة الاعتداءات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين العزل. وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل وإعادة تل أبيب لمائدة المفاوضات.
 
وفي الدوحة طالب مجلس الوزراء القطري اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهما، واتخاذ التدابير اللازمة لحماية الشعب الفلسطيني.
 
وأدان اليمن ما تمارسه إسرائيل من "إرهاب" ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، مناشدا المجتمع الدولي بتوفير الحماية للفلسطينيين.
 
موقف إسلامي
وعلى الجانب الإسلامي دعا الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية إلى "التدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي" وحذر في بيان له من مغبة "اجتياح إسرائيلي لقطاع غزة".

أما الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي فقد استنكر أمينها العام د. عبد الله بن عبد المحسن التركي عمليات التوغل الإسرائيلية في غزة. ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، لعمل سريع لوقف الاجتياح.

تحركات شعبية
أطفال القطاع يشاركون في التصدي للاجتياح بملء أكياس الرمل (الفرنسية)
وفي أول تحرك شعبي عربي تظاهر المئات من المواطنين السودانيين وأعضاء من منظمات المجتمع المدني بالخرطوم، احتجاجا على الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة وتدمير البنى التحتية فيه.
 
وردد المتظاهرون شعارات استنكروا فيها ما دعوه صمت المجتمع الدولي تجاه تلك الاعتداءات على المواطنين الفلسطينيين. كما طالبوا بإنهاء ما وصفوه بالموقف السياسي السلبي للحكومات العربية إزاء ما يحدث بالأراضي المحتلة.
 
وفي صور بلبنان نفذ عشرات الفلسطينيين اعتصاما شعبيا أمام مقر وكالة الأونروا للاجئين الفلسطينيين، احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على غزة.
 
ورفع المشاركون يافطات تندد برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت و "بالصمت الدولي" للأمم المتحدة على "المجازر". كما رفعوا صورا للأطفال الشهداء بغزة. كما نفذت بمخيمات صور في البص والقاسمية وجل البحر والرشيدية اعتصامات مماثلة.
 
دوليا أعرب عدد من البريطانيين عن قلقهم إزاء الوضع بالأراضي الفلسطينية مؤكدين أنه لا يحق لأحد أن يسلب ملك الآخرين. وأضافوا في لقاءات أجرتها معهم الجزيرة بلندن أن الإسرائيليين يمارسون عنفا شديدا مما يؤدي إلى معاناة أكثر للفلسطينيين.
 
وفي واشنطن أعرب عدد من الأميركيين عن قلقهم إزاء ما يجري في غزة. ودعا بعضهم في لقاءات أجرتها الجزيرة إدارة الرئيس بوش إلى عدم ترك الأوضاع تتجه نحو التدهور وأنه لابد من إيقافها، في حين رأى البعض الآخر أن إسرائيل قد بالغت في رد فعلها.

أميركا وأوروبا

"
رئيس الوزراء الفلسطيني يعرب عن أسفه إزاء الموقف الأميركي الذي من شأنه أن يعطي ضوءا أخضر لإسرائيل للاستمرار بعدوانها على غزة
"

وفي موقفها من العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، اعتبرت الولايات المتحدة أن لإسرائيل الحق في ما أسمته الدفاع عن نفسها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو للصحفيين "يحق لإسرائيل الدفاع عن نفسها وعن حياة مواطنيها لكنها يجب أن تضمن عدم تعرض مدنيين أبرياء للأذى".
 
وأعرب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية عن أسفه إزاء الموقف الأميركي الذي من شأنه أن يعطي ضوءا أخضر لإسرائيل "للاستمرار في عدوانها على غزة".

أما المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر فدعت الإسرائيليين والفلسطينيين إلى "التراجع" قبل الوصول إلى أزمة قالت إنها "قد تفلت عن السيطرة".

ودعت في تصريحات صحفية من موسكو إسرائيل إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة، ومنح فرصة للجهود الدبلوماسية للإفراج عن الجندي.

وتجنبت الخارجية البريطانية التعليق على الاجتياح الإسرائيلي لغزة، وقال متحدث باسم الوزارة "إن كل ما يمكن أن نقوله هو أننا نطالب بالإفراج المباشر وغير المشروط عن الجندي الإسرائيلي الأسير".

المصدر : الجزيرة + وكالات