الأفريقي مستعد لفرض عقوبات على مناوئي سلام دارفور
آخر تحديث: 2006/6/29 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/29 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/3 هـ

الأفريقي مستعد لفرض عقوبات على مناوئي سلام دارفور

وصول وفد من حركة تحرير السودان الخرطوم لبدء تنفيذ اتفاق السلام (الفرنسية)

أعلن الاتحاد الأفريقي أنه مستعد لفرض عقوبات على أي جماعة تسعى لتقويض اتفاق السلام  في دارفور غربي السودان.

وقالت نكوسازانا دلاميني زوما وزيرة خارجية جنوب أفريقيا عقب ترؤسها اجتماع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد في بانجول عاصمة غامبيا، إن المجلس قرر فرض عقوبات على كل من يعمل على تقويض عملية السلام. لكنها رفضت تحديد الجهات التي قد تكون مستهدفة.

سحب قوات
من ناحية أخرى أعربت زوما عن رغبة الاتحاد الأفريقي في سحب قواته لحفظ السلام بدارفور نهاية سبتمبر/أيلول المقبل، لتحل محلها قوة تابعة للأمم  المتحدة.

لكنها أضافت أن القوات الأفريقية ستبقى في دارفور إذا حصلت تطورات في إطار المحادثات بين السودان الذي يعارض نشر قوة دولية على أراضيه، والأمم المتحدة.
 
بالتزامن مع ذلك أكد مفوض السلام والأمن بالاتحاد الأفريقي سعيد جينيت أن المجلس سيكون مستعدا لتمديد مهمة الاتحاد إذا حصل اتفاق بين الخرطوم والأمم المتحدة، على إرسال قوة دولية إلى الإقليم.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أعرب عن أمله بأن تنجح الضغوط الدولية في إقناع الرئيس السوداني عمر البشير بوقف معارضة نشر قوات دولية بدارفور. وقال إنه يريد أن يلتقي البشير خلال قمة الاتحاد الأفريقي المقررة الأول والثاني من الشهر المقبل بغامبيا.
 
من جهة أخرى وصل إلى العاصمة الخرطوم قرابة سبعين من قياديي حركة  تحرير السودان –فصيل مني ميناوي- التي وقعت على اتفاق أبوجا مع الحكومة، للبدء الفعلي في تنفيذ الاتفاق.
المصدر : وكالات